مقالات

Article

يوم الشهيد الأشوري، استذكار .. وتذكير

فواد الكنجي في ذكرى يوم الشهيد الأشوري الذي نستذكره في السابع من شهر اب كل عام، إنما هو استذكار لنضال شهداء أبناء امتنا الأشورية رموز التضحيات الخالدة في ضمير وتاريخ الأمة حاملي شعلة الحضارة والتاريخ والنضال، وراحوا في ساحات الوغى مدافعين عنها وعن قيم الأمة الأشورية، فضحوا بأرواحهم دفاعا عن الأرض والعرض الأمة فأريقت دمائهم الطاهرة من اجل قضايا وأهداف أمتهم القومية والمصيرية في الحرية وحق تقرير المصير. ففي السابع من اب؛  إن نستذكر هذه المناسبة من مجاز التي ارتكبتها الحكومة الملكية العراقية بحق امتنا عام 1933 في مدينة (سميل)، وعلى ضوئها نتذكر أيضا مذابح الإبادة الجماعية التي ارتكبها الأتراك عام 1915 ومذبحة صوريا عام 1969 وجرائم الاستهداف التي ارتكبت في العراق منذ عام 2003 في قتل وتهجير قسري وخطف…

في ذكرى يوم الشهيد الاشوري ..شهدائنا الأبرار شموع انارت طريق النضال من أجل ديمومة الهوية والوجود .

اديسون هيدو في السابع من آب من كل عام يحتفل ابناء شعبنا الآشوري في كل مكان بذكرى شهدائنا الأبرار, تخليداَ لنضالهم المرير الطويل, وتمجيداً وأجلالاً لدمائهم الطاهرة التي اريقت على درب الحرية, أيماناَ بصدق القضية، ودفاعاَ عن الاهداف القومية المشروعة . انه يوم الشهيد الاشوري أحد الايام الخوالد في سفر نضالنا القومي, تم اختياره يوما لاستذكار شهداء الأمة الاشورية, وتم تحديده في المؤتمر التأسيسي للإتحاد الآشوري العالمي ( AUA ) الذي أنعقد في فرنسا عام 1968, ليعيد ويحيي فيه ذكرى الالاف من الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن الهوية والوجود، فاتخذت المذابح التي ارتكبت بحقه في سميل ( في شهر آب عام 1933 ) رمزا للشهادة ويوما خالدا في تاريخه الطويل، لمأساوية المذبحة ودراماتيكية أحداثها وتأثيرها بشكل عميق على نفسية الفرد…

كم مرة يحق للمؤمن أن يُلدغ ومن نفس الجحر”

شوكت توسا يتميز الانسان عن غيره من المخلوقات كونه اجتماعي الطباع لا يميل للعزله إلا مضطراً,وقد حباه الخالق بعقل يُعينه في ترشيد مسيرته وتنظيم علاقاته بتبادل التنظيروالنقد مع اخيه الانسان ,كلاهما ( المنّظر والناقد) يكمّل أحدهما الاخر في تطبيق معيار نقدي يسري على الجميع, دون  اتباع هذا المعيار يصعب استخلاص الزبده  المفيده . وما دام الانسان خطّاء غيرمعصوم مهماعلا شأنه,لا خير في نقد يُستشنى فيه طرفٌ بسبب جاه او رتبه مدنيّه كانت او دينيه,وإن فعلنا وأخضعنا النقد لاي استثناء نكون في هذا التمييز كمن يزاغل وينتقص من قيمة الانسان الوارد ذكرها في قوانين السماء والارض على حد سواء . في آب 2019 وجّهنا مقالا لمؤمنينا القوميين عنوانه( افضل لكم  ترك رجال الكنيسه بحالهم, فكروا بتاسيس حزب مستقل لكم) , الآن…

مــوشــاردأيل – ميسردى . ميسردا , نوسردأيل , ـ عيد الرشاش ـ

لطيف بولا كان السومريون والاشوريون والبابليون يحتفلون بعيد ( مو شار دأيل ) وتعني : ماء الاله الشافي . إذ كانت المعابد قبل اعياد اكيتو وقبل اجراء الطقوس الدينية وبعد تقديم القرابين للآلهة تُغسل وتُرش بالماء لإبعاد الروح الشريرة والنجاسة عنها. لذلك كان بجانب كل معبد مصدراً للماء للقيام بتلك الطقوس .وما طقوس العماد عند المسيحيين والصابئة ألا امتداد لتلك التقاليد التي كانت تمارس عند البابليين والاشوريين . وعند قيام رُسل المسيح ,له المجد , بالتبشير برسالة المسيح في بلاد الرافدين اعتنقت جموع كثيرة من البابلين والاشوريين وشعوب اخرى المسيحية.ُ فاضطر الرسل الى تعميد الجماهير المؤمنة سوية ً وبشكل جماعي برشهم بالماء المُقدس . لذلك ارتبط هذا العيد التاريخي بعيد اثني عشرة رسول ( رسل الرب يسوع المسيح الاثني عشر…

كيف نعيش …ولماذا نعيش.. أزمة الإنسان المعاصر

فواد الكنجي ما يواجهه الإنسان من مشاكل أسرية.. واقتصادية..واجتماعية.. وصحية.. تشكل نوع من ضغوطات نفسية يتحتم على الفرد مواجهتها؛ ولكن هذه المواجه تختلف من شخص إلى أخر ولطبيعة الضغوطات التي هي انعكاس لطبيعة الحياة المعاصر التي تتسم بالمادية.. والنفعية.. وحب الذات؛ والتي تداهم كافة مناحي الحياة ومتطلبات الفرد والتي تؤدي إلى إرباك حياته وتحدث له مشاكل سلوكية واجتماعية خطيرة؛ بما ينتاب في دواخله مشاعر العزلة.. واليأس.. وفقدان الثقة بالنفس.. والعجز؛ وهذه الضغوطات هي التي تتفاقم في نفسية الفرد حالة (الاغتراب النفسي) التي أصبحت ظاهرة تسود المجتمعات الغربية بصورة عامة وامتد تأثير هذه السلوكيات حتى في مجتمعاتنا الشرقية مؤخرا؛ التي أصبحت متطلبات الحياة أكثر تعقيدا وعسرا؛  بغض النظر عن الإيديولوجيات ومستوى اقتصاد الدول من تقدمها أو تخلفها وهي أزمة (الإنسان المعاصر)،…

برج بيسقين

لــطيف بــولا برج بيسقين ( قصرا ) الذي شيده بندق قس ميخائيل يوحانا البازي ,والد جدي جبو , في النصف الثاني من القرن التاسع عشر على مرتفعات جبل بيسقين المطلة على الوادِ حيث كانت تلك الجنينة الساحرة , محاطة بسور كبير فيه باب من خشب الجوز .عمل اجدادنا في هذا البستان حتى عام 1933م , السنة التي حلت بها مجزرة سميل ,وعلى اثرها امر جدي جبو اولاده : ميخا , هرمز ورحيم بتركها بعد ان شملت المذابح قرى شعبنا القريبة من بيسقين ..بيسقين قلعة الثوار التي كانت اُمي انو جبو بندق قس ميخائيل يوحانا البازي تلهج بذكرها لانها هناك ترعرعت وقضت طفولتها مع اخوتها وأبويها .كانوا يخرجون كل فجر من بيتهم في محلة أودو في القوش لتشرق عليهم الشمس وهم…

في الذكرى الرابعة لرحيل المؤرخ والأديب الاشوري البروفيسور أفرام عيسى

أديسون هيدو في الثالث من تموز عام 2018 فقدت الأوساط الأدبية والثقافية الاشورية أحد ألمع نجومها الكبار ومن أدبائها البارعين المؤرخ البروفيسور ( أفرام عيسى يوسف ) الذي وافاه الأجل المحتوم في العاصمة الفرنسية باريس بعد صراع مرير مع المرض, والذي كرس جل حياته لتوثيق مآثر وتأريخ وحضارة وادي الرافدين العريقة من خلال نتاجاته الأدبية وأصداراته وكتبه القيمة التي نهل وأرتوى من ينابيعها الكثيرين . ولد الدكتور افرام في قرية سناط التابعة لمدينة زاخو عام 1944 في العراق, وأنهى دراسته الأبتدائية فيها, ومن ثم المتوسطة والثانوية في مدينة الموصل عند الأباء الدومنيكان, في عام 1974 هاجر الى فرنسا ودرس تاريخ الحضارات القديمة ونال شهادة الدكتوراه من جامعة نيس عام 1980, وشهادة دكتوراه ثانية في الفلسفة من جامعة تولوز الفرنسية عام…

“الجمعية الخيرية الأشورية” ولادة من رحم العناء , كلّها تحدّي و عطاء

شوكت توسا “Assyrian Aid Society” معروفٌ عن الانظمه التي تتحكم فيها الأحزاب الفئوية المؤدلجه, زيف استخدامها لمصطلحات الديمقراطية والحرية والوطنية, كما هو حال حكومات العراق التي صدّعت الرؤوس بالشعارات المنمّقه , في حين بلغ تململ  المساكين اقصى درجاته بسبب حكومات فاسده أشبه بطفيليات تعتاش على إبقاء ابواب الصراعات مشرعه, وما شعاراتها  التي تتناقض مع ايديولوجياتها الانعزالية, سوى دليل على  استحالة قدرتها في بناء وطن بدستور وقوانين تسري على الجميع, وإلا كانوا خجلوا من استخدام العنف ضد الأصوات التشرينية المطالبة بالعدالة و بمحاسبة الفاسدين . نحن (ككلدواشوريين سريان)وبسبب جور الانظمة المتعاقبة, حُرمنا من امتلاك مؤسسه خاصه بنا تعنى بتقديم المعونات لشعبنا في أوقات ضيقه ,إلا بعد حرب الخليج الثانية عام 1990 تحديدا بعد انتفاضة اذار 1991, والتي بسبب عسكرة عمليات اخمادها…

الصحافة العراقية بين الترهيب وتكميم الأفواه

فواد الكنجي في الخامس عشر من شهر حزيران؛ صدرت أول صحيفة (عراقية) تحت اسم (الزوراء) في عام 1869 ليتخذ من هذا اليوم عيدا لصحافة (العراقية)؛ تحتفل الأسرة الصحفية في (العراق) كل عام بهذه المناسبة  ليكون مرور 153 في هذه المرحلة من (تاريخ العراق) معبئا بالانتهاكات منذ احتلال (العراق) في 2003 من قبل القوات (الأمريكية) الغاشمة، وطيلة السنوات السابقة مارست السلطات التي توالت على إدارة شؤون الدولة مضايقات لا حدود لها ضد الصحفيين الأحرار؛ سواء بالتهديد.. والترهيب.. والقمع.. والقتل لأي صحفي (ينقد) أو (يكشف) عن فساد أو انتهاك لأي شخصية متنفذة في إدارة السلطة أو من الأحزاب والميلشيات الحاكمة أو من يتجاوز على حقوق المواطنين أو عن حقوق ممتلكاتهم أو ممتلكات الدولة أو عن جرائم القتل تنفذها تلك الجهات سواء من المحتل…

في يــــوم الـتـصــحـر الـعـالـمــي دروسٌ وعبر من سِــفـرِ العراق الحضاري

لطيف پولا بُحيرة ونهرٌ ….. لا يسقيان سَهلا !! ليست هذه اُحجيّةُ , عزيزي القارئ , بل حقيقة مرة تسلط الضوء على مأساة بلد يحرقه شعبه ودمار ارض يسقيها ابناءها بدل الماء دماءً لتصبح كنوزها لغيرهم وخبزهم فرزدقاً رماداً وهم ظمأى في بلاد الانهار . في زمن عراق الحضاري وملوكه العظام كانت سهول العراق واهواره , التي تشهد اليوم المحل والجفاف ويزحف عليها التصحر والغبار والعطش والجوع , كان من السهول الغنية بمحصوله الزراعي والمشهور في العالم القديم وقد اشار الى ذلك المؤرخ اليوناني هيرودوتس من ان سنابل القمح في بلاد الرافدين تحمل اضعافا من الحبوب على ما تحمله السنابل في غيرها من الاماكن التي شاهدها وبنوعية أجود . اين هيرودوتس اليوم ليرى بأُم عينه ماذا حل بهذا السهل الاخضر…