اراء

Opinion

هل التسميات ام الافكار هي التي تنحر جسد شعبنا وامتنا ؟

مقال موجه للشباب (أبناء جيلي) الأحبة أثرا كادو – القوش أود في البداية أن أوضح للقارئ الكريم، ولأبناء شعبي الأحبة في أركان العالم الواسع بأن هذه الأسطر هي نداء استغاثة أكثر مما هي توضيح أو مقال للقراءة العابرة، لذا أرجو أن يُفهَم بالصورة الصحيحة، لكي نستفيق ونكسر عصا الساطور الذي يقطع شجرة وحدتنا، فجذور شجرة عائلتنا القومية واحدة، كما ان هذه الأسطر تتحدث عن وحدة شعبنا القومية، وليس لها أي رابط بالجانب الديني ولا المذهبي، فأرجو أن لا ينتهي بي المطاف بقراءة تعليقات تقول “نحن مسيحيون وبس…” او غيرها، نعم، مسيحيون ولنا الفخر بذلك، ولكن لنضع كل شيء في رفّه الخاص، فكل أمر له موضوعه ومكانته وقضيته. كما إن هذه الأسطر مكتوبة للقراء الشباب أكثر من غيرهم. خلال تجربتي التي…

نحو تثقيف الشارع العراقي بغية التغيير السياسي

إبراهيم برخو تورنتو -كندا إن التغييب الثقافي الذي يشهده الشارع العراقي منذ عام 2003 ،أي ما بعد سقوط النظام أصح متلازما وواقع حال إلا ما ندر.ونشعر بذلك من خلال غياب الوعي لدى الفرد أو غيابه عن الجماعة من خلال الوعي الجمعي. ولو كانت هناك رؤى وأفكار عند البعض من المثقفين فقد تكون شائخة لا يمكنها أن تتماشى مع التطور الذي لحق بالأنسان خلال العقد الأخير كأن تكون محصورة بحاجة الأنسان لا أكثر. فمهوم الثقافة والوعي الثقافي يأتي من خلال معرفة الأنسان لكل ماهو جديد عبر الثورة التكنولوجية المعاصرة، وثورة الأتصالات والتي وسعت من مستوى الوعي الفردي لتقودنا نحو حركة معلوماتية شاملة ولتحرك الأنسان وفق مقتضيات الحياة العامة دون الركون الى أفق صغير من الحياة الفردية. ومن هنا يباشر الأنسان ليكون…

أما من ناصرٍ ينصرنا ؟

حميد الموسوي من جديد تطل عاشوراء الحسين لتوقظ حزنا سرمديا لازم العراقيين، ذاب بهم وذابو به حتى غدا طابعا مهرت سحنتهم به …عشش في عيونهم، تغلغل في اعماقهم ؛تجذر في عروقهم ، وتسرب الى ادبياتهم حتى انهم -ولفرط معاناتهم وحرمانهم وأساهم الازلي الذي يتوارثونه جيلا عن جيل- صاروا يترقبون شهر محرم بشغف ليطفئوا حسراتهم؛وينفسوا لوعتهم ، ويشفوا غليل قهرهم بدموع يذرفونها بغزارة وهم يستذكرون فاجعة كربلاء ، وواقع الحال انهم يبكون مصائبهم وفجائعهم. ترى هل كتب على هذه الارض ان تكون مسرحا لمصائب وفجائع ومذابح لا تنتهي؟! وهل كتب على دماء العراقيين ضريبة ارواء ذراتها؟! ألكرامة هذه الارض ام لزكاة دماء ابنائها ام لكليهما؟! قال اجدادنا وهم يمجدون انتصار حزنهم على انانية الفرح – مفلسفين الحزن على انه الاصل والفرح…

التجربة السياسية الحزبية في العراق

نيسان بيغازي 12 / 9 / 2018 السياسة وبابسط معانيها هي برنامج عمل حكومي يتضمن مجموعة قرارات وقواعد تتخذ وفق مقاييس اخلاقية ملزمة بتطبيقها الحكومة لتنظيم الحياة في المجتمع بما يتناسب مع حاجاته والحفاظ على حقوقه وتحسين معيشته من واقع معاش الى واقع منشود افضل ، والظاهر ان الاحزاب السياسية التي نشأت في العراق طوال ما يقارب القرن لم تستمد مبادئها من واقع الجماهير ولا تتفق مع متطلبات وحاجات الوطن بحيث تبدو هذه الاحزاب مجموعات وكتل جزافية متصارعة ذات نظريات عامة خاضعة لصفقات وبعيدة عن الاهداف الشعبية غايتها السلطة والجاه لتبدأ بعدها بممارسة ظلمها العادل على شعبها ولاتخدمه بقدر ما يجب على الشعب خدمتها ، ولهذا نرى ان الشعب العراقي في حالة احباط دائم وعيش مر لا تقبل عيشه الحيوانات،…

الى متى ياحكومة كردستان ؟

لطيف نعمان سياوش إنها السنة الرابعة على التوالي في استقطاع رواتب الموظفين والمتقاعدين والعاملين في دوائر حكومة اقليم كردستان تحت ذريعة التوفير الاجباري ، ولا زال الحيف يطال هذه الشريحة الكبيرة جدا من ابناء وبنات الاقليم ، ولا يعلم أحدا كم تدوم والى متى برغم الوعود التي يطلقها المسؤولين بين حين وآخر من أن الازمة في طريقها الى الحل ، وستعاد العافية لرواتب الناس  ، وقد تكون هذه الوعود دعاية أنتخابية للاحزاب المتنفذة ، وهو أمر  ما عاد خافيا على شعب كردستان الواعي والصابر .. لقد أعتدنا أن نسمع كلاما معسولا ووعودا غاية في الحلاوة كلما اقترب موعد الانتخابات وكأننا أمام مستقبل وردي مليء بالرومانسية والموسيقى العذبة .. شر البلية ما يضحك.. نعم منذ اربع سنوات وكأن نظام وبرنامج الحياة…

هل يمكن للحكومة العراقية التخلص من (تهمة) المحاصصة؟

د. عبد الخالق حسين منذ سقوط حكم البعث الفاشي عام 2003، وتشكيل الحكومات العراقية المتعاقبة من كل مكونات الشعب العراقي، وعلى وفق ما تفرزه الانتخابات البرلمانية، وُصِفت هذه الحكومات بالمحاصصة الطائفية والعنصرية، وألقي اللوم في كل الأخطاء، والمساوئ، والفساد المستشري في مفاصل الدولة، على هذه المحاصصة “البغيضة”. والملاحظ أن جميع الكيانات السياسية، وقياداتها الحكيمة، و(غير الحكيمة)، تشتم المحاصصة في تصريحاتها وخطاباتها دون استثناء، ولكن في نفس الوقت، كل هؤلاء يصرون على حصتهم في السلطة والنفوذ. وقد كتبتُ مراراً عن مشكلة المحاصصة، وعلى سبيل المثال مقال بعنوان: (حول إشكالية حكومة المشاركة أو المحاصصة)(1). وما جعلني أن أعود إلى هذا الموضوع الخطير، هو ما يجري الحديث في هذه الأيام ، وبعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي أجريت يوم 12 مايس/أيار 2018، وإقرار صحة…

العراق ازمة فكر ….. ام ازمة صناعة القرار ؟

فريد ياقو لا يمكن لقرار سياسي أن يؤخذ ويتخذ في العراق مجردا من الحقوق السياسية والقومية لشعبنا وذلك لجميع الاعتبارات سواء التاريخية لكون شعبنا الاشوري المكون الاصيل والاقدم في العراق وكونه الفئة العراقية الاكثر وطنية عبر مواقفه التاريخية ويعتبر الشعب الأكثر تعرضا للاضطهادات والمذابح سواء قبل او بعد تاسيس دولة العراق الحديثة وابرزها مذبحة سميل التي لا زالت وصمة عار في جبين حكام العراق وسياسييه – تلك السياسة التي لم تستنكر حتى ببعض الكلمات في ديباجة دستور العراق الديمقراطي الجديد عن تلك الحضارة والمظالم . اليوم اسوأ من الامس بالنسبة لشعبنا وهذا ما تقرأه الاحداث السياسية، حيث بات شعبنا اليوم يعيش مذبحة اخرى اكبر واوسع من مذابح بدرخان والحرب العالمية الاولى وسميل وداعش ، بات وجود شعبنا اليوم مهددا وسط…

المتخبطون .. اذا وعوا

حميد الموسوي أيها السائرون على غير هدى، أيها المندفعون خبط عشواء.. انتم يا من تضجون.. وتعجون.. تزبدون وترعدون.. تتنافسون وتتنابزون وتتخاصمون . تفترون ؛تنافقون ؛تسقطون بعضكم وتتهافتون !. أتدرون أي عاصفةٍ تركبون؟!.. وأي فوهة تفتحون؟!.. يا من تستثمرون الفرصة أبخس استثمار، وتنتهزون الموقف أسوأ انتهاز؛ وهما يمران مرّ السحاب. فتضعون الندى في موضع السيف ،وتضعون السيف في موضع الندى.. وفي أوان التثبت والتشبث والتمركز تتشرذمون!. اتعلمون أنكم تبتعدون عن غايتكم التي كانت نبيلة أكثر فأكثر كلما حثثتم الخطى،وكلما امتد بكم الزمن ،وكلما ثنيت لكم الوسادة!. لأنكم عملتم على غير بصيرة بعد ان اعجبتكم كثرتكم ،واغوتكم بهارج النفوذ،واطغتكم الزعامة، فتنكبتم الطريق غير الطريق، تنكرتم لرسالة الرواد وشهدائها فتبخرت مياه وجوهكم ، نسيتم هدفهم السامي فضاعت بوصلتكم ، واعرضتم عن الجماهير التي…

لماذا العراق أولاً ؟

د. عبدالخالق حسين يبدو أن العراق محكوم عليه أن يتحمل تبعات كل ما يجري من صراعات بين دول المنطقة، وخاصة بين إيران، والسعودية وتركيا، وبالطبع وراء هذه الصراعات أمريكا وإسرائيل وحسب ما تقتضيه سلامة وأمن الأخيرة. فالمعروف أن كل القوى السياسية في كل دولة من دول العالم لا بد أن تدخل بصراعات داخلية فيما بينها حول مصالحها الفئوية، والمنافسة على السلطة والنفوذ، ولكن عندما تكون بلادهم مهددة بخطر خارجي، فسرعان ما ينسون خلافاتهم، ويتوحدون صفاً واحداً كالبنيان المرصوص، دفاعاً عن مصلحة شعوبهم و أوطانهم. ولكن مع الأسف الشديد يبدو أن هذا المبدأ غير قابل للتطبيق في العراق. فمنذ سقوط حكم البعث الفاشي، انقسمت القوى السياسية فيما بينها، كل منها لجأت إلى دولة من الدول الاقليمية تستجدي منها الدعم ضد القوى…

الذكرى السنوية ليوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري

الدكتور / خليل الجنابي بدعوة من الأخوة في الحركة الديمقراطية الآشورية ( محلية أوكلاند ) للمساهمة في يوم الشهيد ( الكلداني السرياني الآشوري ) الذي أقيم يوم السبت المصادف ١١ / ٨ / ٢٠١٨  ، شارك كل من الزملاء  عباس الحسيني ، عبد الخالق الفتلاوي ، الدكتور خليل الجنابي في هذا الحفل وقدموا كلمة مشتركة ألقاها السيد عباس الحسيني بإسم المنظمات التالية : جمعية  الثقافة العربية النيوزيلندية جمعية الصابئة المندائيين في نيوزيلندا التيار الديمقراطي العراقي في نيوزيلندا مركز الجالية العراقية في نيوزيلندا الأخوات والأخوة الأفاضل أيها الحفل الكريم السلام عليكم ورحمة الله في السابع من آب، نحتفي بذكرى الشهيد الكلداني السرياني الآشوري، يوم نقف فيه إجلالاً وتقديساً لأرواح الذين بذلوا أغلى ما يملكون، لتبقى أُمتهم مرفوعة الجبين بين كل الأمم،…