وفد من الحركة الديمقراطية الاشورية يزور قسم الدارسة السريانية في تربية كركوك

زوعا اورغ/ كركوك

زار وفد من الحركة الديمقراطية الاشورية – زوعا، برئاسة السيد عماد يوخنا نائب السكرتير العام مستشار رئيس مجلس النواب والسيد سيروان بولص مسؤول قسم العلاقات والاستاذ عوديشو أشي معلم اللغة السريانية بمدرسة بهرا أنستاس الكرملي، زار تربية كركوك والتقى الوفد برئيس قسم الدراسة السريانية السيد منير جلال لتقديم التهاني بمناسبة تسنمه المنصب مؤخرا.

وقدم الوفد الزائر التهاني والتبريكات لمدير القسم وثمن دور القسم واهميته لتقوية وتطوير المدارس المشمولة بتعليم اللغة الام ومتابعة مشاكل التي تعترض العملية التعليمية وخاصة في الظروف الراهنة.

بدوره تقدم السيد منير جلال بالشكر والثناء للوفد الزائر ولدور الحركة بأنشاء مدراس تعليم اللغة الام منذ ٢٠٠٣ ودعمها ماديا ومعنويا من خلال دعم الكوادر التدريسية والمناهج.

كما واشاد بدور الحركة من خلال قائمة الرافدين وتمثيلها في الحكومة بأنشاء المديرية العامة للدراسة السريانية ضمن هيكلية الوزارة وفتح مكاتب واقسام لها في المحافظات التي يسكنها أبناء شعبنا ولاحقا بجعل اللغة السريانية من اللغات الرسمية في الوطن بتشريع قانون اللغات الرسمية استنادا للمادة ٤ من الدستور العراقي ، مطالبا الوفد باستمرار الدعم والاسناد لهم .

من جانبه اكد السيد يوخنا بان الحركة تولي اهمية للغتنا ويعتبر من اهم الملفات التي تهتم به للحفاظ على هوية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري مؤكدا بان الحركة دفعت ثمنا باهظ للدفاع عن التدريس باللغة الام وقدمت شهداء لتثبيت هذا الحق دستوريا وقانونيا واليوم هناك المئات من المدارس في مختلف انحاء العراق تدرس اللغة الام بعد ان كانت مختصره في محافظات الاقليم وكان شعبنا محروم من هذا الحق في ضل الانظمة السابقة وهذا ما خلق اليوم جيلا واعيا قوميا واليوم هناك جيش من المتعلمين باللغة الام ممكن الاستفادة منهم في مجالات مختلفة برغم من شحة درجات الوظيفية الا انه استطعنا ان نجد لهم فرص في ان هذه المدراس ومن خلال تنفيذ وتطبيق قرار ٨٦ بتعويض الدرجات الوظيفية للمكون المسيحي، وقال نعاهدكم بأننا سوف نستمر بالدعم والاسناد وتطوير الدراسة باللغة السريانية .

كما وزار الوفد برفقة السيد منير جلال مدير أدارة تربية كركوك السيد عامر حمادي وناقش معه وضع قسم الدراسة السريانية وضرورة تقديم الدعم اللازم ووعد بانه سوف لن يذخر جهدا لذلك وان كل طلبات القسم سوف تلبى وطالب من السيد منير باستمرار التواصل وايصال كل الطلبات له لكي يتم تنفيذها .

ويذكر بان السيد جلال هو من جيل الشباب الواعي قوميا ممن التحقوا بعملية التعليم لغة الام منذ تاسيس المديرية العامة للدراسات السريانية في بغداد وهو عنصر مثابر وملتزم وكفوء من ابناء محافظة كركوك.