وزير النقل في حكومة الاقليم: مطارا اربيل والسليمانية خاضعان لسلطة الطيران المدني في بغداد

اكد وزير النقل في حكومة اقليم كردستان، مولود باوه مراد، الاربعاء، ان مطاري السليمانية واربيل، بنيا بقرارات وميزانية حكومة اقليم كردستان، وذلك في رد على قرار مجلس الوزراء في بغداد بتسليمهما للمركز.

وقال باوه مراد في مؤتمر صحفي مشترك له مع مديري مطاري اربيل والسليمانية، اليوم (27 ايلول 2017)، حضره مراسل NRT، ان مطالبة بغداد للاقليم بتسليم مطاري اربيل والسليمانية يعتبر عداءا واضح لكردستان، مشيرا الى ان المطارات في كردستان بنيت بقرارات وميزانية حكومة الاقليم.

واضاف قائلا، ان “قرار حكومة بغداد يمس حياة المواطنين الانسانية”، منوها الى ان “مطاراتنا لم ترتكب مخالفات ونحن مستعدون للحوار”. وتابع ان علاقتهم مستمرة مع سلطة الطيران ويخضعون لاشرافها.

واوضح وزير النقل في حكومة الاقليم، “نحن متواصلون مع سلطات بغداد على مدار اليوم ولدينا ثقة بوزارة النقل في الحكومة الاتحادية ومستعدون للحوار لتطبيق القرار”.

وتابع قائلا، اذا كان “قرار بغداد يهدف لمعاقبة شعب كردستان على استفتاء الاستقلال، فلن نصل الى حل”، مضيفا، ان الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية أضرار الشركات الناجمة عن اتخاذ القرارات بشأن مطاري أربيل والسليمانية، بحسب تعبيره.