هل ستتمكن الحكومة من تنفيذ الوعود التي أطلقتها للمتظاهرين؟

زوعا اورغ/ وكالات

بعد إسبوع من الإحتجاجات الدامية، عاد الهدوء الحذر اليوم الثلاثاء الى بغداد ومدن عراقية، وسط وعود أطلقها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ورئيس الجمهورية برهم صالح بإجراء إصلاحات وتوفير فرص عمل للشباب.

المتحدث بإسم خلية الأزمة الحكومية، عبد الزهرة الهنداوي، أكد للعراق الليلة أن الحكومة ماضية في إقرار المزيد من الإصلاحات، واشار الى أن مجلس الوزراء أصدر في جلسة اليوم الثلاثاء مجموعة من القرارات. من جهتها قالت النائبة خديجة علي، مقررة مجلس النواب في تصريح لراديو سوا، إن المجلس وافق في جلسة اليوم على الاصلاحات المؤلفة من عشرين فقرة.

ضيف البرنامج من واشنطن مدير برنامج العراق في المجلس الأطلسي بواشنطن الدكتور عباس كاظم.

الغاء مجالس المحافظات خطوة في الطريق الصحيح ام تهدئة للشارع

صوت مجلس النواب مبدئيا في جلسة عقدها اليوم الثلاثاء، على المضي بالإجراءات التشريعية لإنهاء عمل مجالس المحافظات، وجاءت بعد سبعة ايام من التظاهرات التي سقط فيها عشرات القتلى والاف الجرحى واعتقال المئات.

مطلب الغاء مجالس المحافظات تكرر مرارا خلال التظاهرات السابقة أيضا اذ اكد المحتجون فشل هذه المجالس في اداء عملها بسبب الفساد والمحسوبية والمحاصصة وعدم اعتماد الاكفاء في شغل المناصب