“نشر 100 قناص”.. استراتيجية عراقية جديدة لمواجهة “فلول داعش”

زوعا اورغ/ وكالات

قالت السلطات الأمنية العراقية، الأربعاء، إنها تتبع أساليب جديدة في مواجهة الجماعات الإرهابية، مشيرة أن تلك الأساليب كفيلة بمنع الإرهابيين من التنقل في أرجاء البلاد لتنفيذ عملياتهم.

وأكد رئيس جهاز مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي، في تصريحات لوكالة الأنباء العراقية، “وضع استراتيجية وخطة بتغيير الأساليب ضد المجاميع الإرهابية لمنع تنقلها والقيام بعملياتها”.

وأوضح الساعدي أن “هناك تنسيقا مع القوة الجوية وطيران الجيش والتحالف الدولي، ونشرنا أكثر من 100 قناص للقضاء على ما تبقى من فلول داعش”.

وأضاف الساعدي أن “عملية الأسد المتاهب نفذت في المناطق التي يصعب وصول القطعات الأمنية إليها كونها مناطق جبلية ووعرة وهي أشبة بالحدود الفاصلة بين قطعات البيشمركة ووزارة الدفاع”، موضحا أن “هذه المنطقة تؤمن تنقل الإرهابيين”.

وقال الساعدي إن عملية الأسد المتأهب “دمرت أكثر من 320 كهفا كان تأوي إرهابيين”، لافتا إلى أن “قطاعات الجهاز لديها اتصال مع جميع طائرات القوة الجوية والتحالف الدولي”.

الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول أعلن، الأربعاء، أن عملية ” الأسد المُتاهب” التي نفذها جهاز مكافحة الإرهاب في سلسلة جبال مخمور، ابتداء من التاسع من مارس “أسفرت عن قتل 27 إرهابيا من عصابات داعش الإرهابية وتدمير 120 كهفا وموقعا تابعا لتلك العصابات”.

والثلاثاء،  أعلن رسول أن طائرات التحالف وجهت 18 ضربة لمناطق في جبال قره جوغ ضمن قاطع محافظة نينوى، ودمرت 39 “وكرا” يستخدمه مقاتلو تنظيم داعش.