نائب السكرتير العام للحركة يطالب بقانون يضمن للمكون المسيحي انتخاب ممثليه في مجلس النواب دون تدخل القوى السياسية المستأثرة بالسلطة

زوعا اورغ/ خاص

اشاد السيد يعقوب كوركيس نائب السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية ببيان المرجعية، وطالب بقانون يضمن للمكون المسيحي انتخاب ممثليه في مجلس النواب دون تدخل القوى السياسية المستأثرة بالسلطة ودون وصاية وتسلط.

وقال كوركيس في منشور له على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي : ما جاء في بيان مكتب المرجع الديني السيد السيستاني من مطالبات للدولة بمؤسساتها التشريعية والتنفيذية والقضائية واجبة التنفيذ وعلى الحكومة العمل من اجل تحقيق مضامينها والتي هي اساس الاصلاح ومحاربة الفساد وصيانة ارادة المواطن العراقي دون ضغوط او تجاوز من قبل المستأثرين بالسلطة.

واضاف يعقوب كوركيس : نطالب الدولة الالتزام بالنقاط الواردة في بيان المرجعية والعمل على تطبيقها، والحفاظ على إرادة الناخبين المسيحيين وحماية مقاعد الكوتا المخصصة لهم من السرقة التي تتعرض لها في كل الانتخابات التي جرت خلال الاعوام الماضية وخصوصا ما جرى في الانتخابات الاخيرة التي جرت في ٢٠١٨.

وتابع كوركيس : حيث سرقت مقاعد الكوتا المسيحية من قبل قوى سياسية متنفذة شيعية وكردية من خلال توجيه عشرات الالاف من الاصوات من خارج المكون المسيحي للتصويت للكوتا وبالتالي صعود اشخاص لمجلس النواب لا يعبرون عن ارادة المكون وانما يعبرون عن ارادة القوى السياسية التي جاءت بهم وينفذون سياستها واجندتها.

مضيفاً : ومن منطلق حق المواطنة الذي اقره الدستور لجميع ابناء الشعب العراقي نطالب تضمين قانون الانتخابات حق المكون المسيحي انتخاب ممثليه في مجلس النواب دون تدخل القوى السياسية المستأثرة بالسلطة في ذلك وصيانة إرادة المكون ليعبر عنها بكل حرية وينتخب من يمثله ويعبر عن ارادته دون وصاية وتسلط.