نائب السكرتير العام للحركة السيد يعقوب كوركيس يهني معهد السياسات الاشورية في امريكا بمناسبة انعقاد مؤتمره في العاصمة واشنطن

زوعا اورغ/ بغداد

وجه نائب السكرتير العام لحركتنا الديمقراطية الاشورية برقية تهنئة لمعهد السياسات الاشورية في امريكا لمناسبة انعقاد مؤتمره في واشنطن. كما واعتذر في الرسالة لعدم مقدرته المشاركة في المؤتمر وتلبية الدعوة التي وجهت له للحضور نتيجة التزامات اخرى. وهذا نص الرسالة:

الاخوات العزيزات والاخوة الاعزاء في معهد السياسات الاشورية في امريكا

في البداية يسعدني أن اهنئكم بانعقاد مؤتمركم القومي المهم في العاصمة الامريكية واشنطن بمشاركة نخبة فاعلة من الشبيبة القومية من مختلف دول المهجر، واتمنى للمؤتمر النجاح والموفقية، والخروج برؤية مستقبلية لمجمل القضايا الوطنية والقومية التي يبحثها المؤتمر وبمقررات تخدم شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر.

ايها الاعزاء نأسف لعدم مقدرتنا تلبية دعوتكم لحضور اعمال هذا المؤتمر المهم، وذلك لانشغالنا بالعديد من الامور الاخرى في الوطن، على أمل ان نلتقي في مناسبات اخرى ومؤتمرات قادمة.

اشيد بالدور الكبير الذي باتت تلعبه مؤسساتنا الشبابية في المهجر، ورفع صوت شعبنا في المحافل الدولية والدفاع عن قضيته وحقوقه المشروعة في الوطن.

إن المؤسسات الشبابية مثل معهد السياسات الاشورية وغيرها من المنظمات الطلابية والشبابية الاخرى في امريكا واوروبا واستراليا وكندا، تلعب دوراً مهماً واكثر تنظيماً وبرمجة في طرح وتمثيل والدفاع عن قضايا وطننا وشعبنا المعاصرة في المحافل الدولية.

نعمل دائماً على تقوية وتمتين العلاقات بين جاليات شعبنا ومؤسساته في المهجر والوطن. هذه العلاقات في مفهومها القومي، يجب ان تكون دائماً علاقات استراتيجية، فمهما ابتعد أبناء شعبنا المهاجرون عن الوطن نتيجة الظروف الموضوعية القاسية، يجب ان يكون الوطن والقضايا الوطنية قريبة منهم، وجسور التواصل والعودة قوية ومستمرة.

شكرا لكم ونأسف مرة اخرى لعدم مقدرتنا تلبية دعوتكم والمشاركة في مؤتمركم الموقر.

بغداد ١١ حزيران ٢٠٢٢

يعقوب كوركيس نائب السكرتير العام

الحركة الديمقراطية الآشورية

To my dear brothers and sisters of the Assyrian Policy Institute. To start with I am so pleased to congratulate you all on convening an important and historical event in the capital of the United States of America. I wish you all success at this conference in creating a future vision for our nation, and especially in the matters that concern the Assyrian Chaldean Syriac people here in the homeland. We regret not being able to join you all there due to national matters that keep us preoccupied here in the homeland, but we hope to meet you all at future conferences.

I would like to commend the great role that our youth institutions have played in the diaspora by giving a voice to our people in international forums, and defending the causes and legitimacy of rights in our homeland.

Youth institutions such as the Assyrian Policy Institute, and other student and youth organizations in America, Europe, Australia and Canada play a vital role in representing and defending the issues we have in our homeland.

 We are always working toward strengthening the relations between the communities of our people in the home land and our people in diaspora.

We must continue strategic relations where national matters are concerned. No matter how far our people are from their homeland, as a result of harsh conditions we have endured as a people, the issues and concerns of our homeland must always be a priority. We must continue to build the bridge of communication that is so vital to our nation.

  Thank you, and we apologize once again for not being able to attend your prestigious conference.

  Baghdad June 11, 2022

  Yacoob G Yaco

Deputy Secretary General

  Assyrian Democratic Movement