مهرجان برديصان …. قصائد من خلف الكمامات

زوعا اورغ/ كتابة : نمرود قاشا

شهدت قاعة فرقة مسرح قره قوش ( بغديدا ) النسخة السادسة من مهرجان برديصان للشعر السرياني يوم الجمعة 11 ايلول 2020 والذي يقيمه اتحاد الادباء والكتاب السريان .

ومهرجان هذا العالم تقيم في ظرف استثاني حيث جائحة كورونا ، فقد اقيم بدون جمهور وأقتصر الحضور على الشعراء المشاركين بعد تطبيق شروط التباعد الاجتماعي .

فقد افتتح المهرجان بالوقوف دقيقة صمت لشهداء الكلمة ، تلتها كلمة اتحاد الادباء والكتاب السريان القاها الاديب روند بولص رئيس الاتحاد جاء في جانب منها : ان اقامة هذه الفعالية الادبية المتميزة رغم جائحة كورونا تؤكد ارادة المثقف والاديب السرياني في خلق الابداع والجمال والامل .

الشاعر زهير بهنام بردى عضو المكتب التنفيدي لاتحاد الادباء والكتاب في العراق القى كلمة ادباء العراق ، تلتلها برقية ادباء العراق القاها الشاعر نمرود قاشا ، بعدها قدم جوق مدرسة مار افرام السرياني فعالية سريانية بادارة الاستاذ عصام ياكو .

ثم بدأ الشعراء بالقاء قصائدهم وكما يلي : أمير بولص ، زهير بردى ، أبراهيم خضر ، أبراهيم للو ، بسمة الساعور ، أثير نوح ، عبدالله نوري ، مناهل صليوا ، جبو بهنام ، ابراهيم كولان ، كريم اينا ، رمزي هرمز ، صلاح سركيس .

بعدها ادار الاعلامي بهنام شمني محاضرة عن كتاب ( انطلوجيا الشعر الرياضي من القرن التاسع عشر ) .

ثم قدمت قصائد بالفيديو لشعراء من المهجر وكما يلي : بيداء هدايا ( امريكا ) ، الاب يعقوب الطحان ( السويد ) ، ميخائيل وردة ( المانيا ) ، متي اسماعيل ( فرنسا ) .

واختتم المهرجان بالبيان الختامي قدمة الدكتور نشأت مبارك وبالسريانية الشاعر صلاح الجميل وقد اوصى المشاركون بما يلي : الاستمرارفي عقد المهرجان سنويا ، يحمل كل مهرجان اسما لشاعر سرياني ، ادراج المهرجان ضمن البرنامج الثقافي لوزارتي الثقافة في اربيل وبغداد ، ترجمة نصوص المهرجان الى اللغات الوطنية وطبعها ، استحداث مديرية عامة للثقافة السريانية في وزارة الثقافة والسياحة والاثار ويكون مقرها الرئيسي في بغديدا ( قره قوش ) عاصمة الثقافة السريانية ، تفعيل الهيئة العلمية السريانية في المجمع العلمي العراقي ، تاسيس الاكاديمية العلمية السريانية في اقليم كردستان .

وجدير بالاشارة اليه الى ان برديصان هو فيلسوف ومفكر وشاعر ومؤسس مدرسة الرها الشهيرة ، ( – 154 – 222 م ) في مدينة الرها ، ثم هاجر

إلى جبال أرمينيا حيث حاول نشر المسيحية بينهم وألف كتبا عن حوليات ملوك الأرمن. وبقي فيها حتى وفاته ، في آني بأرمينيا أو بالرها

وبخصوص مهرجان برديصان فقد اقيمت خمس مهرجانات في بلدات ( القوش ، بغديدا ، زاخو ، دهوك ، ) واخر مهرجان كان في اربيل – ارموطا عام 2011 .