مطالبات حل القوات المشتركة في المناطق المتنازع عليها

زوعا اورغ/ وكالات

اكدت الجبهة التركمانية العراقية :” ان القوات المشتركة في المناطق المتنازع عليها لن تقضي على الارهاب “.

وقالت الجبهة في بيان اليوم :” ان عصابات داعش ، وجدت مأوى في منطقة الفراغ الذي حصل بعد فرض القانون في تشرين الاول عام 2017 نتيجة عدم السماح للقوات الاتحادية ببسط سيطرتها بشكل كامل على الحدود الادارية لمحافظات (ديالى – صلاح الدين – كركوك – نينوى) “.

واضافت :” ان الاتفاق الذي ابرم بين بغداد واربيل بتشكيل قوات مشتركة من الجيش العراقي والبيشمركة ، لن يكون حلًا على الاطلاق في القضاء على هذه المجاميع الارهابية “، مؤكدة :” ان الحل الوحيد لهذه المشكلة الامنية هو بتقدم القوات الاتحادية للسيطرة على اراضي المحافظات المحادة للاقليم بشكل كامل ،وان تسبقها عمليات تطهير واسعة للقضاء على اوكار المجاميع الإرهابية باشتراك كافة صنوف القوات المسلحة العراقية وجهاز مكافحة الارهاب وباسناد من الطيران الدولي” .