مستشار رئيس مجلس النواب عماد يوخنا يرفض توزيع الاراضي على حساب قرى وبلدات شعبنا في سهل نينوى لحين استحداث وحدات ادارية جديدة لمكوناته

زوعا اورغ/ بغداد

رفض مستشار رئيس مجلس النواب العراقي لشؤون المكونات عماد يوخنا ادعاءات النائب قصي عباس اثناء مداخلاته في مجلس النواب بجلسة يوم الخميس 10 / 1 / 2019 بخصوص الاراضي.

وقال يوخنا في بيان له : مرة اخرى يحاول النائب قصي عباس ايهام الناس في سهل نينوى بقضية توزيع قطع اراضي وتحويل الموضوع الى مزايدات داخل قبة البرلمان وزج موضوع توزيع قطع الاراضي على المستحقين من عوائل الشهداء والموظفين في مناطق سهل نينوى بموضوع اخر، حيث اظهر للمتلقي بان كلامه صحيح ومعلوماته دقيقة.

واكد يوخنا : كنا في وقت سابق قد اوضحنا بعض الامور عن ما يخص موضوع الاصرار على توزيع الاراضي مستغلا قرار مجلس الوزراء ودون الاخذ بنظر الاعتبار التبعات التي سوف يخلفه هذا القرار على مناطق شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وعلى اراضيه، لذلك مرة اخرى نرفض ما جاء بكلامه في مداخلته في قبة البرلمان وفي المؤتمر الصحفي الذي تلاعبه بمشاعر الاخوة الشبك محاولا زرع الفتنه ومحاولة القاء اللوم على ابناء شعبنا وتحديدا بعض الشخصيات والدينة منها دون وازع ضمير وكانه نحن نرفض اعطاء حق الشهداء ومن ضحوا من اجل الوطن.

موضحا لابناء سهل نينوى من جميع المكونات، كان الاولى بالسيد النائب في كل السنوات الماضية والذي كان يشغل موقع عضو مجلس محافظة نينوى العمل ودعم مطلب استحداث الاقسام البلدية واستحداث الوحدات الادارية والتي كنا ولا زلنا نعمل بكل جهد لكي تتحقق .

وحمل يوخنا النائب قصي عباس مسؤولية عدم حصول ابناء الشبك على حقهم الى الان لانه هو من اهمل واجبه او لم يدعم وكان يقف بالضد وما زال تحت ذريعة بانه سوف يتم اطفاء اراضي من مناطقهم وتوزيعها كقطع اراضي سكنية على المشمولين، وعليه يريد ان ياخذ من اراضي قرى شعبنا ويحافظ على اراضي القرى الاخرى، متسائلا: هل هذه هي عدالتك وهل هذا هو الانصاف وحق الجيرة التي تتحدث بها وتتهم الاخريين بنفس طائفي وانت تنتهجه وبدل ان تبحث مع شركائكم في المنطقة لا بل اصحاب الاراضي الاصليين لايجاد حلول او الوقوف معنا لاستكمال استحداث اقسام البلدية والوحدات الادارية والتي هي الحل الوحيد والامثل لهذه المشكلة وغيرها من المشاكل التدافع بين المكونات كل مرة بسبب مختلف .

وشدد المستشار عماد يوخنا على رفضه بشدة مؤكدا بانه سيسلك جميع الطرق لمنع ذلك مستندا على قرار سابق للمحكمة الاتحادية وقرارات لفتح اقسام بلدية واستحداث وحدات ادارية.

وتابع وفي ذات الوقت نحن حاضرين ومتفقين كمكون كلداني سرياني اشوري للاسراع بفتح اقسام البلدية واستحداث الوحدات الادارية كناحية بازوايا الملغاة اصلا ابان النظام السابق وغيرها من الوحدات الملائمة لتصبح وحدة ادارية وها هو الحل الامثل دون مزايدات ولا خلق مشاكل وهذا ما يحفظ لكل مكون حقه ويحافظ خصوصية المنطقة لكي ننصف عوائل الشهداء لكل المكونات وايضا الشرائح الاخرى من ابناء شعبنا، مؤكدا بانه كان سيقف نفس الموقف لو كان الامر معكوسا .

وعن الاجراءات القانونية التي سيتخذها يوخنا قال : سوف نرفع كتاب رسمي مع اوليات الى رئيس مجلس الوزراء لاتخاذ اللازم وايجاد حلول منصفه لكل مكونات سهل نينوى ، مؤكدا انه اتصل  بوزير الاسكان والاعمار والبلديات السيد بنكين ريكاني واستوضح بانه اوقف جميع الاجراءات بخصوص الاراضي في محافظة نينوى ككل الى حين حسم الخلافات والتلاعب الذي حصل ابان احتلالها من قبل داعش الارهابي …