ماذا يحدث “الآن” في قناة السويس؟.. الصور تكشف كل شيء

زوعا اورغ/ وكالات

تستمر جهود تعويم سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN مستمرة مدار الساعة من خلال القيام بأعمال التكريك نهارا، وعمل مناورات الشد بالقاطرات في أوقات تتلائم مع ظروف المد والجزر، وفق ما أعلن رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، الأحد.

وأوضح رئيس هيئة قناة السويس أن نتائج أعمال التكريك بواسطة الكراكة “مشهور” إحدى كراكات الهيئة بلغت حتى الآن 27 ألف متر مكعب من الرمال، على عمق وصل إلى 18 مترا، مع مراعاة حدوث انهيارات ترابية من أسفل السفينة للمناطق التي يتم تكريكها.

وتتواصل أعمال التكريك لإزالة الرمال المحيطة بمقدمة السفينة لتسهيل عملية تعويم السفينة، وذلك جنبا إلى جنب مع القيام بمناورات الشد بواسطة قاطرات الهيئة في توقيتات تتلاءم مع المد والجذر واتجاه الرياح.

وأشار رئيس الهيئة إلى أن مناورات الشد تمت أمس بواسطة 12 قاطرة تقوم بالعمل من ثلاثة اتجاهات مختلفة، حيث تعمل القاطرتان “بركة 1″ و”عزت عادل” على شد مقدمة السفينة، فيما تقوم 6 قاطرات بدفع مؤخر السفينة جنوبا، وتقوم 4 قاطرات أخرى بشد مؤخر السفينة جنوبا.

وأعلن رئيس الهيئة بأنه من المقرر الدفع بالقاطرتين الجديدتين “عبد الحميد يوسف ” و”مصطفى محمود” للمشاركة في مناورات الشد بعد اكتمال بنائهما بترسانة بورسعيد البحرية بقوة شد 70 طنا، وانتهاء  تجارب البحر وتجارب التشغيل، بما يحقق الاستفادة من إمكانياتهما وقدراتهما، التي تواكب أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا صناعة الوحدات البحرية المعاونة.

يشار إلى أن القاطرتين الجديدتين تتماثلان في المواصفات الفنية، ويبلغ طول كل قاطرة  35.87 متر، وعرضها 12.5 متر، بغاطس كلي  5.75 متر، وسرعتها 13 عقدة، كما تمتاز برفاصات ذات قدرة وكفاءة عالية مصنوعة من قبل شركة Voith الألمانية، وماكينات من شركة DAIHATSU اليابانية.