ماذا استذكر العلاف عن مدرسة القوش  الاولى ؟

زوعا اورغ/ نقلا عن عنكاوا كوم-
تحيط بمدرسة القوش الاولى الكثير من الذكريات لقدميتها والرواد الذين خرجوا من بوابتها لذلك استاثرت بكتابات المؤرخين الذين تناولوا محطاتها واسفارها عبر الازمنة ومؤخرا وضمن موقعه التواصلي على الفيس بوك كتب المؤرخ الموصلي ابراهيم العلاف عن احد تلك الاسفار التي سلطت الضوء نحو مدرسة القوش وهو المرشد الامين في مدرسة القوش الاولى للبنين مشيرا الى كونه كتاب جميل بحسب العلاف منوها الى انه من تأليف بطرس لاسو مرادو اعده ونشره الاخ ادمون مرادووتابع العلاف بانه  يفخر بالنسخة التي يحتفظ  منها في مكتبته  الشخصية  ،  لكونها تؤرخ لواحدة من اقدم مدارس العراق الابتدائية وهي مدرسة القوش الابتدائية للبنين  أو مدرسة مار ميخا النوهدري .. ومار ميخا اسسها في بداية القرن الخامس للميلاد كان يجمع الصبيان ويعلمهم اصول اللغة ومبادئ العلم والدين وكان يعلمهم بالسريانية وفي سنة 1902 ادخلت اللغة العربية في التدريس الى جانب شقيقتها اللغة السريانية وسجلات التاريخ تحفظ لنا تاريخ هذه المدرسة وفي سنة 1918 اي بعد وقوع الاحتلال البريطاني اصبحت رسمية والحقت بعد تشكيل الدولة العراقية الحديثة سنة 1921 بادارة المعارف واصبحت مديرية معارف منطقة الموصل هي التي تتولى الاشراف عليها وتعيين ملاكها والصرف عليها وتم تجديد بنايتها سنة 1923 واصبح لها بناية جديدة سنة 1976 وهي البناية الواقعة شرقي قصبة القوش خلف المقبرة ومن معلميها الاوائل القس يوسف منصور كادو وكان مديرها 1918 والقس فرنسيس سليمان حداد 1919 والقس يوسف منصور نيسان 1919 والشماس بولص هرمز قاشا وعبد الاحد منصور كوزا وايشو عوديشو كالينا وعزيز داؤد سليم بحو 1922ويعقوب انطوان توني 1923 ويوسف توما 1924وعزيز ابراهيم مصلوب 1925 وجرجيس يوسف جرجيس حراق 1926وبطرس يوسف نعامة ونجيب حنا غزالة وعماد بدر خليل  وسيف الدين  القزاز وحنا شدا ويوسف عموك وبطرس لاسو مرادو 1982-1983  ومن حسن الحظ فالكتاب مطعم بالصور التذكارية لبعض الهيئات التعليمية ولبعض المدراء والمعلمين ومنها صورة رائعة للمعلمين والمدير وللتلاميذ تعود للسنة الدراسية 1934-1935 وصورة لفريق الكشافة في المدرسة التقطت يوم 11 -11- 1932