للمطالبة بالدرجات الوظيفية للمكون المسيحي وضمان حقوقهم، السيد عماد ججو ضمن وفد مشترك يزور مجلس محافظة نينوى

زوعا اورغ/ اعلام المديرية – بغداد

طالب وفد مشترك من المكون المسيحي (الكلداني السرياني الاشوري)، رئاسة مجلس محافظة نينوى، بتفعيل القرار المرقم 86 لسنة 2018 والصادر عن الامانة العامة لمجلس الوزراء، الخاص بتعيين الخريجين من المكون المسيحي وضمان حقوقهم.

جاء ذلك خلال زيارة اجراها الوفد المشترك والذي ضم، السيد عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية والسيد عصام بهنام قائممقام قضاء الحمدانية والسيد رافد يوسف مدير تربية قضاء الحمدانية، حيث التقى الوفد السيد سيدو جتو حسو رئيس مجلس محافظة نينوى والسيد نور الدين قبلان نائب رئيس مجلس محافظ نينوى، بلقاءين منفصلين، بحضور السيد داؤد بابا عضو مجلس المحافظة، وذلك صباح يوم الثلاثاء الموافق 12 شباط 2019، في مقر المجلس بمحافظة نينوى.

هذا واكد السيد عماد ججو خلال اللقاءات على اهمية وضرورة تفعيل القرار 86 لسنة 2018 والصادر عن الامانة العامة لمجلس الوزراء والخاص بتعيين الخريجين، بتعويض ابناء المكون المسيحي من المكون نفسه دون المرور بالآلية المحددة من قبل المجلس، لسد الاحتياجات والنقص في السلك التربوي وللكوادر التعليمية والتدريسية، كما اكد مدير تربية الحمدانية ضرورة التعيين لملء الشواغر الحاصلة في المدارس وما تعانيه جراء النقص الكبير في الاختصاصات العلمية والاختصاصات الاخرى. وطالب قائمقام الحمدانية بتخصيص الدرجات الوظيفية والتعويضية للتعيين في الدوائر الخدمية للقضاء.

من جانبه، اكد جتو ان مجلس محافظة نينوى يدعم كافة مكونات ابناء محافظة نينوى في قضية التخصيصات من الدرجات الوظيفية، وان المكون المسيحي مكون اصيل في نينوى وله استحقاقات وان مجلس المحافظة سيحافظ على تلك الاستحقاقات، علما ان مجلس المحافظة سبق ان استضاف مدير تربية نينوى، وتم خلال الاستضافة الحديث عن الدرجات الوظيفية واستحقاقات كل وحدة ادارية حسب ثقلها السكاني.

فيما اكد قبلان نائب ريس الملجس، ان مجلس محافظة نينوى وبالتنسيق مع المؤسسات المختصة في نينوى سيلتزم بانصاف جميع ابناء المحافظة في قضية الدرجات الوظيفية، وان المكون المسيحي من ضمن المكونات التي سيكون لها حصتها من تلك الدرجات وسيتم انصافهم اسوة بالاخرين.