كردستان تعلق على قرار بغداد تسليم مطاري أربيل والسليمانية وتعتبره “عداء واضحا”

علق وزير النقل في حكومة إقليم كردستان مولود مراد، الأربعاء، على قرار الحكومة العراقية القاضي بحظر الرحلات الجوية الدولية من وإلى الإقليم في حال عدم إخضاع عمل مطارَي أربيل والسليمانية لرقابة وإشراف السلطات الاتحادية، معتبرا إياه “عداء واضحا”، فيما هدد باللجوء إلى المجتمع الدولي السفارات في حال تنفيذ القرار.
وقال مراد خلال مؤتمر صحفي في أربيل حضرته السومرية نيوز، إن “قرار تعليق مطاري أربيل والسليمانية متعلق بحياة غالبية الناس”، مشيرا إلى أن “هذين المطارين يؤديان دورا كبيرا في الأمور الخدمية والإنسانية”.

وأضاف مراد أن “مطاراتنا بنيت بقراراتنا وميزانيتنا، وأن قرار الحكومة الاتحادية في مضمونه يحمل نوعا من العداء الواضح”، مؤكدا أن “الأجواء العراقية واحدة ومازال هناك وقت للتفاوض”.
وتابع أنه “في حال إغلاق المطارين فإننا سنلجأ إلى المنظمات الدولية والمجتمع الدولي والسفارات والهيئات الدبلوماسية لحل هذا الموضوع كونه سياسي”.
وكان مجلس الوزراء أمهل، أمس الثلاثاء، إقليم كردستان حتى مساء يوم الجمعة المقبل لإخضاع عمل مطارَي أربيل والسليمانية لرقابة وإشراف السلطات الاتحادية، وقرر حظر الرحلات الجوية الدولية من وإلى الإقليم في حال عدم تنفيذ ذلك، فيما وجه بغلق المنافذ الحدودية البرية غير الرسمية كافة التي تستخدم للعبور بين كردستان ودول الجوار.