قيادي في الاتحاد يطالب بالتوجه الى السيستاني لتحريم القتال بين الكرد والشيعة

زوعا اورغ/ وكالات

طالب مسؤول الهيئة العاملة في المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني، الملا بختيار، بالتوجه الى المرجع الديني علي السيستاني لتحريم القتال بين الكرد والشيعة.

وأوضح في مقال له نشرته المواقع المقربة من الاتحاد الوطني الكردستاني اليوم 29 أيلول 2017 أنه “بعد أن قررت بغداد اتخاذ عدة إجراءات ضد اقليم كردستان من حقنا ان نلجأ الى سماحة السيد السيستاني ونحن بانتظار أن يصدر فتوىً يمنع بموجبه إراقة الدماء بذريعة وحدة العراق”.

واضاف أنه في حال تم تنفيذ قرارت الحكومة العراقية ومجلس النواب والاستمرار في قرع طبول الحرب ضد أبناء الشعب الكردي الذي يعيش مسالما على أرضه فأننا نضطر الى اللجوء الى الدفاع عن النفس.

ودعا المسؤول الكردي، المرجعية الدينية بعدم فسح المجال أمام الحكومة المركزية لفرض عقوبات اقتصادية على الاقليم وتجويع الشعب الكردي بذريعة الحفاظ على وحدة الاراضي العراقية.

وتابع الملا بختيار أن “اللجوء الى القتال وتجويع الشعب الكردي عمل فاشل كما اثبتت التجارب السابقة منذ مئات السنين”، لذا نطالب المرجعية الدينية بالتدخل في فض النزاع.

وفوض مجلس النواب العراقي خلال الاسبوع الحالي رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ سلسة اجراءات ضد اقليم كردستان ردا على استفتاء الاستقلال الذي اجري يوم الاثنين المااضي.

ومن ضمن حزمة العقوبات التي من المقرر أن تتخذ ضد اقليم كردستان هي إعادة انتشار القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها وتعليق الرحلات الجوية في مطاري أربيل والسليمانية وتسليم المنافذ الحدودية للحكومة المركزية مثل منفذ إبراهيم الخليل بين الحدود العراقية التركية ونفذي باشماخ وبرويز خان على الحدود العراقية الايرانية.