قبر الغريبة

د. عامر عبدالله الجميلي

أَجَارَتَنَا إِنَّا غَرِيبَانِ هَا هُنَا وكُلُّ غَرِيبٍ لِلغَريبِ نَسِيبُ !

أثناء تجوالي قبل أيام لزيارة المقبرة الإسلامية لأهالي قرية النبي يونس – عليه السلام – القائمة فوق تل التوبة ، الذي يستبطن تحته  بقايا العاصمة الآشورية نينوى على الضفة الشرقية لنهر دجلة في الساحل الأيسر من مدينة الموصل الحديثة ، ويفترض أنه يضم فضلاً عن جامع النبي يونس  ،  دير مار يونان المسيحي ومعبد نار مجوسي و طبقة آشورية تشتمل على قصر الملك أسرحدون  ومخازن سلاح الدولة الآشورية ( إيكال مشارتي ekal – mišarti ) ، و لفت نظري وجود رخامة لشاهد قبر  لامرأة خمسينية ( 59 عام ) متوفية يحمل إسماً شخصياً #سريانياً_مسيحياً ، والذي دعاني أكثر لهذا الإستغراب هو أمرين : الأول هو تأريخ وفاتها ( 2016/12/13 ) ، أي بعد بدأ عمليات تحرير الموصل من براثن ورجس عصابات ( د1عش ) بشهر تقريباً والتي بدأت في 16 أكتوبر / تشرين الأول / 2016 وانتهت بتتويج النصر النهائي بتأريخ 10 يوليو 2017 (8 أشهرٍ و24 يومًا) .

ما يعني أن المرأة إما أن تكون قد أسلمت في حياتها قبل ذلك التأريخ بسنوات وتزوجت من رجل مسلم ، أو أن تكون ممن انقطعت بهم السبل وضاعت من بين من تاه وضاع في تلك الفوضى والظروف الحرجة ورحل أهلها وتركوها لسبب من الأسباب قد يكون المرض أو الإعاقة أو غيرها ، بعد أن أجلت وهجرت تلك المجاميع الإرهابية ، المكون المسيحي الأصيل من مدينة الموصل ،  والأمر الثاني والأغرب هو أن من قام واعتنى  بدفنها قد أحاط وسوّر قبرها بحجارة ضمت بينها #آجرة طينية مفخورة و مسطرة بكتابات مسمارية آشورية ، يبدو أنها هي الأخرى #غريبة ومنقولة من مكان آخر ، ما يعطي احتمال أن سكان القرية كانوا قد نقلوا طوال أكثر من 150 عاماً الآجر المتوافر بكميات أكثر في التل الذي يكمل بقايا العاصمة نينوى ويعرف بـ ( تل قوينجق ) حيث قصر الملك سنحاريب والذي يبعد مسافة 1 كم عن تل النبي يونس لاستخدامها في بناء دورهم الطينية أو لاستخدامها في مدفن ومقبرة ولحود قريتهم كما في هذه الحالة  .

ترحمتُ عليها ودعوت لها بالسكينة والراحة الأبدية ، واكتفيت بتصوير الموضع وبقيت الآجرة في الموضع الذي يحيط بالقبر .

نص شاهد القبر ( الضريح ) :

المرحومة

فائزة عيسى توما

مواليد 1957/7/1

توفيت  2016/12/13

النص المسماري للآجرة الطينية لذي قمت بقرائته :

” قصر  سنحاريب  ، الملك العظيم ، الملك القوي  ، ملك بلاد آشور  ”

إيكالُّ – سين – أخّي – ريبا – شار – رابو – أُ  شار  – دَنّو – شار – كور / مات – آشور

É . GAL . DIŠ . DINGIR . 30 ( EN . ZU / su’en  )  . ŠEŠ . MEŠ . riba . MAN . GAL  u . MAN . dan – nu  MAN . KUR .aš – šur  KI ”

أ . د . عامر الجُمَيلي ( ابو هشام ) / كلية الآثار – جامعة الموصل – العراق