قاطع اسكندنافيا للحركة يحتفل بالذكرى الاربعين للتأسيس

زوعا اورغ/ السويد

اقامت الحركة الديمقراطية الاشورية في السويد حفلاً مركزياً في العاصمة السويدية ستوكهولم بمناسبة الذكرى الاربعين لتأسيسها يوم الاحد 14 نيسان 2019.

شارك في الحفل المركزي الرفيق روبرت شموئيل مسؤول قاطع اسكندنافيا للحركة زوعا وعدد من كوادر الحركة وأعضائها في ستوكهولم واسكلستونا.

كم حضر الحفل الدكتور ياسر الصافي قنصل جمهورية العراق لدى مملكة السويد، والأب الفاضل نيلوس بولص راعي كنيسة مار توما الرسول في ستوكهولم لكنيسة المشرق الاشورية وعدد من الشمامسة الأفاضل الى جانب عدد من ممثلي احزاب شعبنا ومؤسسات المجتمع المدني وجمع كبير من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.

بدء الحفل بالترحيب بالحضور من قبل عريفا الحفل نهرين هرمز ونبيل اسحق، والوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لارواح شهداء الحركة وشهداء شعبنا الابرار.

ثم ألقى الرفيق روبرت شموئيل مسؤول قاطع اسكندنافيا للحركة – زوعا كلمة ارتجالية مرحبا بالحضور والمشاركين الكرام مستذكراً مسيرة الحركة وشهدائها الأبرار الذين ضحوا بانفسهم من اجل تحقيق اماني وتطلعات شعبنا. كما استعرض المحاولات التي تقوم بها جهات من خارج البيت القومي من اجل إقصاء الحركة سياسياً وسرقة مقاعد الكوتا، الا ان جماهير احتفال اكيتو كان جواباً واشارة صارخة لالتفاف شعبنا ودعمهم لحركتنا زوعا بالرغم منكل المحاولات. وان قادة واعضاء زوعا مستمرين في نضالهم ان كانوا اعضاء في البرلمان او لم يكونوا.

ثم قرأ الرفيق داوود سركون كلمة المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس زوعا.

هذا وتم إلقاء عدد من القصائد من قبل كلاً من ملفونو عزيز حوشو، والأطفال ماري وگورگيس سمير بهذه المناسبة الكبيرة حيث لاقت استحسان الحضور.

كما القت الرفيقة زينا باباجان كلمة قاطع اسكندنافيا للحركة زوعا بهذه المناسبة وبلغة الام. مستذكرتاً منجزات الحركة خلال مسيرتها ونضالها.

هذا وألقى السيد افرام يعقوب كلمة اتحاد الأندية الاشورية في السويد وباللغة السويدية مهنئاً الحركة بذكرى تأسيسها ومتمنياً لها النجاح في مسيرتها من اجل تحقيق أهداف شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.

وقد تخلل برنامج الحفل مشاركة مجموعة من فناني شعبنا بعدد من الأغاني القومية والحماسية التي تغنت بالحركة زوعا وبذكرى تأسيسها الأربعين حيث شارك الحضور بالرقصات الفلكلورية لشعبنا على انغام الاغاني القومية للفانين المشاركين بالحفل وهم كل من ( سعاد الياس، عمانوئيل سايمون القادم من ارض الوطن بعد مشاركته احتفالات اكيتو في نوهدرا، انويا خمو، ألبرت ويليم، بيورن كندو، هرمز ديفيد وگورگيس ).

وقد تخلل الحفل عرض فلم وثائقي عن مسيرة وانجازات الحركة الديمقراطية الآشورية منذ تأسيسها عام ١٩٧٩ ولحد اليوم.

هذا وقرأ الرفيق نبيل اسحق مجموعة من برقيات التهنئة التي وصلت الى الحركة زوعا بمناسبة الذكرى الاربعين لتأسيسها وكانت من ( الاب الفاضل يوسف زادوق راعي كنيسة مار يوخنا في ستوكهولم للكنيسة الشرقية القديمة، حزب بيت نهرين الديمقراطي، الجمعية الاشورية الخيرية في السويد، حزب تركمان ايلي، حزب الدعوة الإسلامية تنظيم العراق، الحزب الشيوعي العراقي، جمعية اشور الثقافية في ستوكهولم، تنسيقية التيار الديمقراطي العراقيفي ستوكهولم وحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني ).

وقبل الختام جرت مراسيم قطع الكيك بمناسبة ذكرى التاسيس حيث شارك فيها مجموعة من كوادر وأعضاء الحركة زوعا بالاضافة للأطفال والحضور المشاركين بالحفل وعلى أنغام الفنانه سعاد الياس وأغنيتها بعنوان ١٢ نيسان.