في بيان له، النائب كنا يجدد تأييده للحراك الجماهيري الذي يهدف للاصلاح وكرامة الانسان العراقي ويسجل تحفظه على المادة 13 من قانون الانتخابات ويحتفظ بحقه في الطعن لدى المحكمة الاتحادية

زوعا اورغ/ بغداد

جدد النائب يونادم كنا رئيس ائتلاف الرافدين في البرلمان العراقي تأييده للحراك الجماهيري الذي يهدف الاصلاح وكرامة الانسان العراقي، مقيما الضغوطات لوضع حدا للفساد والاستئثار بالسلطة من جانب كتل مهيمنة على مقدرات الشعب والوطن، مسجلا في الوقت ذاته تحفظه على المادة 13 من قانون الانتخابات ويحتفظ بحقه في الطعن لدى المحكمة الاتحادية.

وقال النائب يونادم كنا السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية في بيان له اليوم الخميس (26/12/2019) : صوت مجلس النواب يوم الثلاثاء 24/12/2019 على قانون انتخابات مجلس النواب العراقي واذ نقدر عاليا الجهود المبذولة لإنجازه ونقيم ضغوط الاحتجاجات الشعبية والمرجعية العليا لتسريع انجازه بهدف التغيير والاصلاح للعملية السياسية ووضع حد للفساد والاستئثار بالسلطة من جانب كتل مهيمنة على مقدرات الشعب والوطن ونعبر على تأييدنا للحراك الجماهيري الذي يهدف الاصلاح وكرامة الانسان العراقي فأننا نسجل تحفظنا على المادة (13/ ثالثاً) التي تجاوزت مطلبنا المشروع لفتح وتنظيم سجل خاص بالكوتا للمكون المسيحي وذلك لحماية الكوتا وعدم افراغها من محتواها من قبل كتل وكيانات مهيمنة، واحترام ارادة المكون المسيحي في انتخاب ممثليه الشرعيين للبرلمان محملين الحكومة جانبا من المسؤولية حيث تجاوزت على الحق في مشروع القانون الذي سبق وان تم تشريعه في قانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات عام 2018 وصادقت عليه المحكمة الاتحادية بتاريخ 21/6/2018 وعليه نسجل تحفظنا ونحتفظ بحقنا في الطعن بالفقرة ثالثا من المادة 13 منه لدى المحكمة الاتحادية.