في بغداد .. الحركة الديمقراطية الاشورية ضمن جلسة حوارية متعددة الاحزاب لـ ndi حول نزاهة واخلاقيات الحملات الانتخابية

زوعا اورغ/ بغداد

نظم المعهد الديمقراطي الوطني ndi جلسة حوارية متعددة الاحزاب على المستوى الوطني والتي ركزت محاورها حول (نزاهة واخلاقيات الحملات الانتخابية ).. اقيمت الجلسة يوم 30/9/2019 على قاعة (انليل) في فندق بابل ببغداد، وحضرها ممثلون عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات كل من السادة  معن الهيتاوي رئيس مجلس المفوضين، وحازم الرديني عضو مجلس المفوضين وعضو اللجنة القانونية، وعبدالله العامري مدير عام دائرة شؤون الاحزاب في المفوضية ، كما حضر الجلسة ممثلين عن المكاتب الانتخابية لاحزاب وطنية في بغداد ومحافظات عراقية اخرى وممثلين عن منظمات غير حكومية ، وعن الحركة الديمقراطية الاشورية حضر الجلسة السيدة حنان اويشا عضو القيادة ومديرة مكتب الانتخابات .

استهلت الجلسة بمقدمة عن الجلسة قدمها السيد اوغنيان بويادييف مدير برنامج تطوير الاحزاب السياسية في المعهد الديمقراطي الوطني ndi .. تحدث فيها عن هدف المعهد من تنظيم هذه الجلسات التي يلتقي فيها ممثلي الاحزاب مع اعضاء ومسؤولين في مفوضية الانتخابات وما لها من اهمية في تحسين اداء الجميع من اجل تنظيم انتخابات قائمة على مبدء النزاهة والشفافية وتحسين الادارة الانتخابية من اجل تشجيع الناخبين ورفع مستوى الاقبال على التصويت في المحطة الانتخابية المقبلة المتمثلة في انتخابات مجالس المحافظات 2020 ..

وبعدها تحدث السيد معن الهيتاوي عن اهم ماتقوم به المفوضية من استعدادات لللانتخابات القادمة وتطرق ايضا الى الاخلاقيات والقواعد الواجب اتباعها من قبل الاحزاب المشاركة وما يجب ان يلتزم به مرشحيهم وفق مواثيق الشرف والتنافس الايجابي والالتزام بالتشريعات والانظمة المعتمدة على الدستور العراقي.

كما استمع الحضور الى حديث آخر للسيد حازم الرديني الذي أشار فيها الى عدة مواضيع منها اهمية التسجيل البايومتري وتوزيع بطاقة الناخب والتصويت الخاص واهم الاسس القانونية التي تعتمد عليها المفوضية .

بعدها اجاب السادة في مفوضية الانتخابات على اسئلة ومداخلات عديدة طرحت من قبل ممثلي الاحزاب والتي ركزت على اهم الصعوبات والمعوقات التي اكتنفت العمليات الانتخابية السابقة وسبل الحد منها ومن تاثيراتها السلبية على بناء الديمقراطية الحقيقية في البلد ، وايضا تاثيراتها على الناخب الذي بات بحاجة الى من يعزز ثقته بها وباهمية الادلاء بصوته وبالتالي ضمان مشاركة فاعلة من الشعب العراقي في المحطات الانتخابية القادمة ..

ومن ثم توزع الحضور الى مجموعات عدة ناقشت كل مجموعة محور من المحاور التي تضمنتها التوصيات التي خرجت بها جلسات حوارية سابقة نظمها المعهد في اربيل ودهوك في ايلول الماضي ، وحضرها ايضا ممثلوا الاحزاب الوطنية العاملة في محافظات عراقية معينة ، ليتم بعدها الخروج بالصياغة النهائية للتوصيات التي سيتم تقديمها الى جميع الجهات المعنية بها .

حضر الجلسة ممثلوا المكاتب الانتخابية للاحزاب والمنظمات التالية :

ـ  تيار الحكمة الوطني .

ـ حزب الانتماء الوطني .

ـ حركة عطاء .

ـ حزب الدعوة االاسلامية .

ـ كتلة مستقلون .

ـ الجبهة التركمانية .

ـ الحزب الديمقراطي الكوردستاني .

ـ الاتحاد الوطني الكوردستاني .

ـ التحالف الوطني .

ـ حزب الوفاق الوطني .

ـ الجماعة الاسلامية الكوردستانية .

ـ الاتحاد الاسلامي الكوردستاني .

ـ تحالف القرار .

ـ المشروع العربي .

ـ الحركة الديمقراطية الاشورية .

ـ مؤسسة النور الجامعة .