غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً من المطارنة الكاثوليك في الولايات المتّحدة الأميركية

زوعا اورغ/ وكالات

ظهر يوم الثلاثاء 19 حزيران 2018، استقبل غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، وفداً من المطارنة الكاثوليك في الولايات المتّحدة الأميركية، وذلك في مقرّ الكرسي البطريركي، في المتحف – بيروت.

ضمّ الوفد أصحابَ السيادة المطارنة: المطران تيموثي بروغليو Timothy BROGLIOرئيس أساقفة الخدمات العسكرية ورئيس لجنة العدالة الدولية والسلام في الكنيسة الكاثوليكية الأميركية، والمطران صامويل أكيلا Samuel AQUILAرئيس أساقفة أبرشية دنفر الكاثوليكية (كولورادو)، والمطران أوسكار سوليس Oscar SOLIS  أسقف أبرشية سولت ليك سيتي Salt Lake Cityفي ولاية يوتاUtah، يرافقهم صاحبا السيادة: المطران غريغوري منصور راعي أبرشية نيويورك المارونية، والمطران الياس عبد الله زيدان راعي أبرشية لوس أنجلوس المارونية.

خلال اللقاء، رحّب غبطة أبينا البطريرك بأصحاب السيادة، وشرح لهم بأسهاب الأوضاع العامّة في الشرق والحضور المسيحي فيه، وما يعانيه المسيحيون من أعمال عنف واضطهاد واقتلاع، وما ينتج عن ذلك من تشتُّت وضياع وهجرة إلى ما وراء البحار، متطرّقاً بشكل خاص إلى تحدّيات الخدمة الرعوية والروحية لأبناء الكنيسة السريانية المنتشرين في بلاد الغرب، سيّما في أوروبا.

كما تمنّى غبطته على أصحاب السيادة نقل حقيقة الواقع في الشرق إلى المسؤولين السياسيين وأصحاب القرار في الغرب، وبخاصة في الولايات المتّحدة، مبرزاً أمامهم ضرورة الحفاظ على الوجود المسيحي في الشرق، لأنّ المسيحيين عنصر مؤسِّس في صلب تاريخ ونشأة بلاد الشرق.

ومن جهتهم، أعرب أصحاب السيادة عن سرورهم بزيارة غبطته، مثمّنين جهود غبطته وكلّ ما يقوم به من أعمال راعوية، وكذلك دوره الريادي في نقل صوت الكنيسة في الشرق إلى مختلف المحافل الدولية في الغرب، متمنّين لغبطته وللكنيسة السريانية الكاثوليكية كلّ خير.

وقد حضر هذا اللقاء الأب حبيب مراد أمين سرّ البطريركية، والشمّاس كريم كلش.