غبطة البطريرك يونان يزور قداسةَ البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني

زوعا اورغ/ اعلام البطريركية

قبل ظهر يوم الأربعاء 16 أيّار 2018، قام غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بزيارة أخوية إلى قداسة أخيه مار اغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، وذلك في مقرّه البطريركي في دير مار يعقوب البرادعي، العطشانة – بكفيا، لبنان.

رافق غبطةَ أبينا البطريرك في زيارته سيادةُ المطران مار يوحنّا جهاد بطّاح النائب العام لأبرشية بيروت البطريركية، والأب حبيب مراد أمين سرّ البطريركية. وحضر اللقاء نيافةُ المطران مار خريسوستوموس ميخائيل شمعون مدير المؤسّسات البطريركية الخيرية للسريان الأرثوذكس في العطشانة، والشمّاس عماد سرياني.

تحدّث غبطة أبينا البطريرك بفرح وسرور عن الزيارة البطريركية التاريخية التي قام بها غبطته في الأيّام السابقة إلى اسطنبول وماردين وطورعبدين في تركيا، مثمّناً ما لقيه من محبّة وحفاوة استقبال من قبل أساقفة الكنيسة السريانية الأرثوذكسية هناك، شاكراً محبّة قداسته وكنيسته الشقيقة.

ومن جهته أعرب قداسته عن سروره بنجاح زيارة غبطته إلى تركيا، مؤكّداً على المحبّة والوحدة التي تجمع الكنيستين الشقيقتين.

ثمّ تناول البطريركان مواضيع عدّة تتعلّق بشؤون مسكونية متنوّعة، وتطرّقا خاصةً إلى آخر مستجدّات الأوضاع العامّة في بلاد الشرق، سيّما في لبنان وسوريا والعراق، وكذلك شؤون أبناء شعبنا السرياني المنتشرين في مختلف أنحاء العالم، وتحدّيات الخدمة في كنيسة الإنتشار.

وبعد اللقاء، جال البطريركان في مبنى المقرّ البطريركي الجديد الذي ابتناه قداسته في العطشانة، وتجري فيه حالياً المرحلة الأخيرة من الأعمال على قدمٍ وساق. وقد اغتنم قداسته المناسبة لتوجيه الدعوة إلى غبطته لحضور احتفال تدشين المقرّ في غضون شهر حزيران القادم بإذن الله.

بعدئذٍ غادر غبطته مُوَدَّعاً بمثل ما استُقبِل من حفاوة وإكرام.