عن اي بابـــــــــــــــــل يتحدثون …؟؟؟

يعكوب ابونا

نبارك لابينا البطريرك لويس ساكو جزيل الاحترام ، و مجلس السينودس لما اتخذوه من قرارا صائب بتعديل اسم الكنيسة وفقا لمعطيات تاريخية وروحية ليتلائم والعقيدة المسيحية للكنيسة الكاثوليكية الجامعـــة …

ولكن للاسف مجابهة البطريرك الجليل بهذا الاسلوب البعيد كل البعد عن القيم الروحية والايمانية من قبل أبناء الكنيسة للاسف، يشكل خروجا عن الحق والاصرار على الخطأ ، ومن يريد الحق ويتحرر من ما هو فيه من غي ان يدرك الحقيقة الواضحه وضوح الشمس بان سيدنا البطريرك هورئيس الكنيسة والراعي الامين لها ، وما لايمكن ان يختلف عليه اثنان بان البطرك ساكو جزيل الاحترام له باع طويل بتاريخ شعبنا ومعرفته اكاديمية بحته بتاريخ بلاد الرافدين عموما، وليس كغيره من المرائيين الذين يدعون ما ليس لهم ويسوقون اوهاما يعيشونها في مخيلتهم بعيدا عن المعطيات التاريخية  ،…

كيف يمكن لأناس ينكرون تاريخهم واصلهم وارضهم التي انجبتهم وتحفظ  قبور ابائهم واجدادهم منذ الالاف السنيين ، ان يقيموا ما هوصح وما خطأ بسلوكية الكنيسة وراعيها .. !! ؟؟

بكل صراحه ما اقره وصححه السينودس المبارك هي الحقيقة التي ارجع بها الحق القويم لأصله ، لانه كان زيفا لما كان عليه ..لان الذي كان عليه لا يستند الى اي سند تاريخي ولا اركيولوجيا ولا اثري  ، لكي يردوا على سيدنا البطريرك ، وهم يجهلون ما يطلبون ويدافعوا عنه بدون وجه وحق ..

لنرجع الى كل متاحف العالم بما تحويه لالاف من الرقم والواح طينية وحجرية وباللغات سومرية والاكدية وبابلية واشورية والارامية وبكتابات مسمارية وارامية ، هل سنجد لوح واحد اوحجرة واحدة  يذكر بها اسم الكلدان، فقولوا لنا اين نجد مثل ذلك وباي متحف ؟؟ لتسكت اصوات الناكرين وترجع عن غيها ؟؟

لان ما وجد لحد اليوم في التاريخ والتنقيبات الاثرية لم نجد سوى تسميتيين الاولى في حوليات الملوك الاشوريين ذكر ، تمرد بعض القبائل الاراميــــة شرق وجنوب بابل وتم القضاء عليهم ، واطلقت عليهم في الحوليات بالقبائل الكلدـيــــــــــــــــة ، نسبة الى خليج كلده ( الخليج العربي الان ) الذي نزحوا منه لانهم كانوا قد نزحوا من الشام والجريرة العربية ، الى خليج كلده ومنه الى بابل . والملاحظ بان هذه القبائل لم تطلق على نفسها اسم قبائل كلدية ، ولكن كل قبيلة احتفظة باسمها الارامي، فالحوليات الاشورية استعملته لتميزهم عن غيرهم ..

وثانيا وكما ورد في الكتاب المقدس اسم الكـلــــــدان ، وليس كلديين ، اطلق الاسم ليس كانتماء عرقي اواثني اوقومي بل صفة كانت تطلق على كهنة المعابد منجمين عبدة النجوم والكواكب سحرة فلكيين، فالكتاب المقدس يذكرهم بهذه الصفة ، ويتحدث عن بابل (باب ايل “الاله ” ) الوثني باب الشرك والنجاسه.؟؟ قوم لعنه الرب ،.. وان كان لديكم غير هذا اعلمون به بدون تعصب اوزعل ؟؟

ما اقدم عليه مجمع السينودس الاخير فهو الاصوب ، وان تلغوا اسم بابل والكلدان من كنيستكم ليس باطلا بل مطلوب حقا ، لكي تستقيم مع اسم كنيسة المسيح وتاخذ مجده ، ام ان تصرون على رجاسات عاهرة وزنا الوثنية لتمجدوها فهذا غريب ..؟؟  فاي عار نحن فيه ،؟؟

مهلا لست انا القائل حتى لا تكون حجة لاباطلكم الكاذبه ـ، وان كنتم لاتؤمنون فكذبوه ؟؟. القائل هو الكتاب المقدس ففي الاصحاح السابع عشر من سفرالرؤية 1-5 ثم جاء واحد من الملائكة السبعة الذين معهم الكؤوس السبعة وتكلم معي قائلاً، هلمّ فأريك دينونة الزانية العظيمة الجالسة على المياه الكثيرة، التي زنى معها ملوك الارض وسكر سكانها من خمر زناها. فمضى بي بالروح إلى البرية فرأيت امرأة جالسة على وحش قرمزي عليه جميع أسماء التجديف له سبعة رؤوس وعشرة قرون.والمرأة كانت متسربلة بأرجوان وقرمز ومتحلية بذهب وحجارة كريمة ولؤلؤ ومعها كأس من ذهب في يدها مملوءة رجاسات ونجاسات زناها، وعلى جبهتها اسم مكتوب، سر بابل العظيمة أم زانيات الأرض ) .. . )

 

ويفسر (( العلامة ترتليان بان الزانيات في القديم كن يكتبن أسماءهن على أبوابهن حتى يأتي إليهن من يهواهن. …أما كلمة “سرّ” فلم تأت مضافًا و”بابل” مضافًا إليه، بل هي كلمة اعتراضية تعني أن لها معنى رمزيًا، هذا المعنى هو: “بابل” أي معاندة الله. إنها مأوى الأشرار المقاومين ل الله…)) … لاحظوا بابل الزانية ماوئ الشر ؟؟ فاين قدسيتها ؟؟ لكي تدعون يارجال الافاضل بارثها المقدس’؟؟

ونذكر عسئ ان تنفع الذكرى ، ما جاء في سفر دانيال / الاصحاح الثاني

2- فَأَمَرَ الْمَلِكُ بِأَنْ يُسْتَدْعَى الْمَجُوسُ وَالسَّحَرَةُ وَالْعَرَّافُونَ وَالْكَلْدَانِيُّونَ لِيُخْبِرُوا الْمَلِكَ بِأَحْلاَمِهِ.

5- فَأَجَابَ الْمَلِكُ وَقَالَ لِلْكَلْدَانِيِّينَ: «قَدْ خَرَجَ مِنِّي الْقَوْلُ: إِنْ لَمْ تُنْبِئُونِي بِالْحُلْمِ وَبِتَعْبِيرِهِ، تُصَيَّرُونَ إِرْبًا إِرْبًا وَتُجْعَلُ بُيُوتُكُمْ مَزْبَلَةً.

نلاحظ هنا بان الملك يخاطب الكلدانيين اصحاب مهنة وعقيده وثنية واتباعها يتعاطوا العلوم الفلكية والتنجيم والسحر،وخاصة كهنة المعابد ، فكان يطلق على اتباعها ( كلدان ) …..وهذا يثبت بان نيوخذنصر لم يكن كلدانيا ، بل حارب الكلدانيين كهنة المعابد . واللواح المكتشفه يذكر بنوخنصر بانه اكــــــــــدي . ارجعوا الى الالواح في متحف البريطاني للتاكيد من هذا ؟؟؟.

ويؤكد سفر ارميا بوضوح ماكان دور الكلدانيين في بابل بانهم كانوا قوة دينية فاعله تنافس الملك نبوخذنصر ، واشبههم اليوم كحزب الله في لبنان ، لهم دور كبير في شؤون الدوله، وهكذا كانوا كهنة المعابد بابل الزانية ..

في سفر أرميا الأصحاحات .. لنقرأ بعض ما جاء

21-4 ( التي انتم محاربون بها ملك بابل والكلدانيين …) و22-25 ( واسلمك ليد طالبي نفسك وليد الذين تخاف منهم وليد نبوخذراصر ملك بابل وليد الكلدانيين ) نلاحظ بان الاية تفرق بين ملك بابل والكلدانيين ، ، و25-12( يقول الرب على اثمهم وارض الكلدانيين واجعلها خربا ابدية ..) و40-9 لا تخافوا من ان تخدموا الكلدانيين ، اسكنوا في الارض واخدموا ملك بابل فيحسن اليكم ) نلاحظ خشيتهم من الكلدانيين ، ان لم يكون في حماية ملك بابل ليحسن اليهم .

كما نقرأ في سفرالنبي اشعيا13 / 19-20 ( وتصيربَابِلُ بَهَاءُ الْمَمَالِكِ وزينة فخرالكلدانيين كَتَقْلِيبِ اللَّهِ سَدُومَ وَعَمُورةَ، 20- لا تعمرالى الابد ولاتسكن الى دور فدور ، ولايخيم هناك اعرابي ولايربض هناك رعاة ، 21- بل تربض هناك وحوش القفر ويملا البوم بيوتهم وتسكن هناك بنات النعام وترقص هناك معز الوحش ..

22- وتصبح بنات اوى في قصورهم والذئاب في هياكل التنعم ووقتها قريب المجئ وايامها لاتطول .).وفي 14 /22-23 فاقوم عليهم يقول رب الجنود واقطع من بابل اسما وبقية ونسلا وذرية يقول الرب،

ولنقرا بعض من اصحاح الخمسون :

1 الكلمة التي تكلم بها الرب على بابل وعلى أرض الكلدانيين على يد إرميا النبي…

8 اهربوا من وسط بابل واخرجوا من أرض الكلدانيين، وكونوا مثل كراريز أمام الغنم

10 وتكون أرض الكلدانيين غنيمة. كل مغتنميها يشبعون، يقول الرب

35 سيف على الكلدانيين ، يقول الرب، وعلى سكان بابل، وعلى رؤسائها، وعلى حكمائها

39 لذلك تسكن وحوش القفر مع بنات آوى، وتسكن فيها رعال النعام، ولا تسكن بعد إلى الأبد، ولا تعمر إلى دور فدور

40 كقلب الله سدوم وعمورة ومجاوراتها، يقول الرب، لا يسكن هناك إنسان، ولا يتغرب فيها ابن آدم

اصحاح 51:

24 وأكافئ بابل وكل سكان أرض الكلدانيين على كل شرهم الذي فعلوه في صهيون، أمام عيونكم، يقول الرب

29 فترتجف الأرض وتتوجع ، لأن أفكار الرب تقوم على بابل، ليجعل أرض بابل خرابا بلا ساكن

35 ظلمي ولحمي على بابل تقول ساكنة صهيون. ودمي على سكان أرض الكلدانيين تقول أورشليم

37 وتكون بابل كوما، ومأوى بنات آوى، ودهشا وصفيرا بلا ساكن

53 فلو صعدت بابل إلى السماوات، ولو حصنت علياء عزها، فمن عندي يأتي عليها الناهبون، يقول الرب

54 صوت صراخ من بابل وانحطام عظيم من أرض الكلدانيين

55 لأن الرب مخرب بابل وقد أباد منها الصوت العظيم، وقد عجت أمواجهم كمياه كثيرة وأطلق ضجيج صوتهم

64 وتقول: هكذا تغرق بابل ولا تقوم، من الشر الذي أنا جالبه عليها ويعيون. إلى هنا كلام إرميا….

نكتفي بهذا لما ذكر لبابل والكلدان في الكتابه المقدس ، ان كنتم مؤمنيين بالكنيسة المسيحية ، كيف تؤمنون بالرجس والوثنية والعهارى ، التي بسببها لعنهم الله ودمرهم  ، فيا ايها الاعزاء ، عن اي انتساب ومجد لبابل الزانية تمجدون ، وعن اي فخر مدنس تتحدثون ؟ الم تلاحظوا غضب الله ؟؟ الايكفي ما ال اليه الامر بنا نحن المسيحيين ام لازلتم تطلبون المزيد . ؟؟ لاتجربوا الرب الهكم .. الهنا الله غيور.. ومن لهم اذان ليسمع .. ولينعم الرب على الكنيسة ورعاتها واهلها.. ونامل يوما ان تحل نعمة الرب ونجد تغيير اسم الكنيسة .. الى اصلها ….. ( كنيسة المشرق الكاثوليكيــــــة ) …..

يعكوب ابونا ……………………