عماد يوخنا يدين التفجيرات الارهابية في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد

زوعا اورغ/

أدان مستشار رئيس مجلس النواب العراقي عماد يوخنا وبشدة العملية الإنتحارية المزدوجة للإرهابيين بأحزمة ناسفة التي طالت أرواح أهلنا من المدنيين الأبرياء وسط العاصمة بغداد/منطقة الباب الشرقي – ساحة الطيران، وأدت إلى سقوط شهداء وجرحى.

وقال يوخنا في منشور له : بعد الاستنكار والشجب للعمل الأرهابي المشين الذي قامت به داعش الأرهابي وتبنته بشكل علني والتعازي الحارة لذوي الشهداء ،، فيجب علينا أن نبحث عن أسباب عودة الأرهاب وبقوة بالتأكيد أحد أهم الأسباب هو التصارع السياسي والفساد وأصرار الكتل الكبيرة على أبقاء اللا دولة وضعف القانون مما تستغله جهات أخرى تتناغم مع جماعات الأرهابية ومن يدعمها او جماعات تضررت مصالحها لأبقاء الوضع كما هو عليه وبقاء الخروقات الأمنية وأصرار البعض على أبقاء الملف الأمني مترهل وخارج أدارة الدولة والقائد العام .

وتابع يوخنا : عليه على القوى السياسية تدارك الوضع والتراجع عن أصرارها وفسح المجال أمام القوات الامنية والقائد العام ليقوم بواجبه بحفظ الامن وتطبيق القانون على الجميع وضرب بيد من الحديد لكل من يحاول زعزعة الوضع الأمني والتعاون معه مع عدم التدخل بشؤونه ببناء المؤسسة الأمنية والالتزام بأعادة هيبة الدولة وسلطة القانون وكل جهة تقوم بواجباتها وتتحمل مسؤولياتها أمام القانون وعلى القائد العام للقوات المسلحة تحمل كامل المسؤولية لهذا الملف المهم والحساس والذي هو من صلب مهماته وان لا يسمح لاي جهة كانت بأن تتدخل وتفرض عليه أي شروط أو شخصيات أمنية تابعة للأحزاب وألا الأيام القادمة سوف تكون أسوء .

الرحمة على الشهداء الذين سقطوا في تفجيرات اليوم بساحة الطيران بالعاصمة بغداد والشفاء العاجل للجرحى والمصابين.