عقب التفجير المزدوج.. غوغل يعرب عن تضامنه مع بغداد

زوعا اورغ/ وكالات

أعرب محرك البحث غوغل، عن تضامنه مع العاصمة العراقية بغداد، عقب التفجير المزدوج الذي حصل صباح الخميس في منطقة ساحة الطيران، وسط العاصمة.

ووضع محرك البحث غوغل، إشارة الحداد، تضامناً مع ضحايا حادث التفجير المزدوج في بغداد.

يشار إلى أن العاصمة بغداد شهدت أمس الخميس انفجاراً مزدوجاً في سوق للملابس المستعملة في ساحة الطيران، أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وقطعت القوات الأمنية الطرق المؤدية الى ساحة الطيران، عقب الانفجار المزدوج.

رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، وجّه باستنفار القوات الأمنية لحفظ الأمن واتخاذ الإجراءات الكفيلة، وفتح تحقيق للوقوف أسباب حدوث التفجيرين في بغداد.

جاء ذلك خلال اجتماع الكاظمي مع القيادات الأمنية والاستخبارية في قيادة عمليات، ووجّه خلالها بحسب بيان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، بفتح “تحقيق على الفور، للوقوف على أسباب حدوث هذا الخرق الأمني، وملاحقة الخلايا الإرهابية التي سهلت مرور الإرهابيين وارتكابهم جريمتهم النكراء”.

كما وجّه بـ”استنفار القوّات الأمنية لحفظ أمن المواطن واتخاذ الإجراءات الكفيلة بذلك ميدانياً”.

وخلال الاجتماع قال الكاظمي إن “الاستهداف الإرهابي للمدنيين من أبناء شعبنا، يؤكد أن معركتنا ضد الارهاب مستمرة وطويلة الأمد، وان لا تراجع ولا تهاون في محاربته والنيل من بقاياه في كل شبر من أرض العراق”.

وأضاف أن “كل إمكانات الدولة وجهود قطعاتنا الأمنية والاستخبارية، في حالة استنفار قصوى، للاقتصاص من المخططين لهذا الهجوم الجبان وكل داعم لهم”، مشيراً إلى “القيام بواجبنا لتصحيح أي حالة تهاون أو تراخ أو ضعف في صفوف القوات الأمنية التي أحبطت خلال الأشهر الماضية المئات من العمليات الارهابية المماثلة”.

وبيّن: “نسمح بتشتت الجهد الاستخباري او تعدد مصادر القرار في القوى الأمنية”، مشدداً على أنه “سنعمل على تنفيذ تغييرات أمنية بحسب ما تقتضيه الضرورات الميدانية، وان هذه التغييرات لن تخضع للضغوطات والارادات السياسية”.

وأدانت عدة جهات محلية ودولية التفجيرين، فيما أعلنت حكومة اقليم كوردستان استعدادها لمعالجة الجرحى في مستشفياتها.

يشار إلى أن وزير الصحة حسن محمد التميمي، قال في بيان مقتضب تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه يوم الخميس، إنه “تم استقبال 110 جرحى و32 شهيداً، في مستشفى الكندي العام”.