صحيفة: امريكا تحاول تحميل العراق تكاليف وجودها العسكري

زوعا اورغ/ وكالات

اكدت صحيفة الاخبار اللبنانية المقربة من ايران، السبت، ان الولايات المتحدة تحاول تحميل بغداد تكلفة وجودها في العراق، عبر اضافة بند لمشروع موازنة 2019 لتغطية تكاليف الوجود الامريكي بما ينسجم مع استراتيجية الرئيس ترامب للحد من الانفاق العسكري في منطقة الشرق الاوسط.

وذكر تقرير للصحيفة اليوم (12 كانون الثاني 2019)، ان “الولايات المتحدة تحاول تحميل الحكومة العراقية تكلفة وجودها في بلاد الرافدين، بما ينسجم مع استراتيجية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، القائمة على الحد من الإنفاق العسكري في الشرق الأوسط”.

واضافت، انه “وفي هذا الإطار، رفع مستشار لرئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، خطة مقدمة من أحد قادة القوات الأمريكية في العراق، تنص على ضرورة أن تتضمن الموازنة المالية الاتحادية بندا لتغطية تكاليف الوجود الأمريكي”.

واوضحت الصحيفة، ان “الخطة جاءت بدعوى أن واشنطن قدمت الكثير من الخدمات إلى الشعب العراقي، في إطار التحالف الدولي ضد داعش”.

ونوه هذا المستشار، في تقريره، إلى أن “الولايات المتحدة تخطط لزيادة وجودها العسكري في العراق على نفقة الحكومة العراقية، بذريعة عدم قدرة الأخيرة على حفظ الأمن في البلاد”.

وتاتي هذه المطالبات الامريكية في وقت تعاني فيه الاقتصاد العراقي من مشاكل اقتصادية بسبب تراكم الديون والمبالغ اللازمة لاعادة اعمار المناطق المستعادة من داعش.

وكان الرئيس الامريكي قد كرر اكثر من مرة في السابق ان على الدول النفطية الغنية في الشرق الاوسط تحمل جزء من تكاليف القوات الامريكية العاملة في منطقة الشرق الاوسط.

جدير بالذكر ان الولايات المتحدة، تخطط لسحب قواتها من سوريا، مما يجعل العراق ساحة رئيسية لوجود قواتها في منطقة الشرق الاوسط.