زيارة بابا الفاتيكان لمملكة البحرين.. طرف حر .. طرف مهزوم

د. المؤرخ حسن الزيدي

1- البابا فرنسيس مواليد 1937( 85) عاماً، ارجنتيني من اصول ايطالية، تم انتخابه كبابا الفاتيكان عام 2013. يتميز بعقلية بابوية منفتحة ويدعو رجال الكنيسة الكاثوليكية لان يزيدوا من تواجدهم وحظورهم بين الناس للتعرف على همومهم وتطلعاتهم المستجدة والمتنوعة مع توسع  قوانين الحريات الشخصية التي اقرتها بعض الدول الاوربية منها خاصة، حق الاجهاض، حق عدم الزواج، حق الزواج المثلي، حق تأجير بطن امرأة لتحمل طفلاً لغيرها. حق تبني اطفال الغير، كما يدعو ويحث على انعاش حوار الاديان الذي بدأ في الفاتيكان بين 1962 ـ 1965والذي تقرر فيه اعفاء الاجيال اليهودية اللاحقة من جريمة صلب السيد المسيح.

2- منذ توليه البابوية في عام 2013 زار حتى الان 39 دولة منها 9 دول ذات غالبية اسلامية وهي كل من، الاردن، تركيا، البوسنة والهرسك، مصر، بنغلادش، المغرب، الامارات العربية، العراق والبحرين. وهذه الدول العربية والاسلامية لها علاقات دبلوماسية مع الفاتيكان سواء بسفراء مقيمين اوغير مقيمين منذ عام 1929 حيث صارت الفاتيكان دولة منفصلة عن ايطاليا بموجب اتفاقية لاتران.

3- لماذا تهتم الكنائس المسيحية بالدول العربية خاصة؟.. انه أمر روحي وتاريخي ان تهتم كل الكنائس المسيحية في العالم (العربي- الاسلامي) حيث ان ..

– النبي ابراهيم بن تارح ولد في الألف التاسع عشر قبل الميلاد في سومر في جنوب بلاد الرافدين، وكذلك زوجته ساره التي انجبت اسحاق بعد خمس سنوات من زوجته الثانية العربية ايضا هاجر التي انجبت اسماعيل قبل ان تتوفى في مكة (الحجاز) وتوفي ولدها فيها ايضا، فيما توفي ابراهيم وسارة واسحاق في مدينة الخليل (في فلسطين).اي انه يعتبر اباً روحياً لليهود البالغ عددهم بحدود 14مليون معظمهم صاروا منذ عام 1948 في فلسطين، واباً روحياً للمسيحيين الذين البالغ عددهم بحدود 2.4 ملياراً، واباً روحياً للمسلمين الذين يعدون 1.8 مليار. اي ان ابراهيم هو الاب الروحي لاكثر من 4 مليارات من اصل 8 مليارات من البشر.

– النبي الشهيد يحى أو يوحنا أو جان باتست ابن زكريا والذي ولد في فلسطين واستشهد في عام 29 فيها. آمن الصابئيون به ويزيد عددهم عن  100 الف و ينتشرون في عدة دول عربية وخاصة العراق والاردن وسوريا وفي دول اوربية.

– النبي عيسى بن يوسف النجار ولد بين 7ـ5 قبل الميلاد في فلسطين واتباعه من المذاهب (الارثذوكس، الاقباط، النساطرة الكاثوليك والبروتستانت وغيرهم، ويشكلون حوالي 2.4 مليار.

– النبي محمد بن عبداالله ولد عام 570 في مكة وتوفي عام 632 في المدينة وله اتباع حوالي 1.8مليار.

اي ان حوالي 4.5 مليارات من البشرية المعاصرة التي تعد حوالي 8 مليارات يؤمنون باله واحد فيما لا يؤمن البوذيون ولا الهندوس باله واحد.

4- (الكلدان، السريان، الاشوريين، اليهود السيفاراد، الصابئة، الايزيديين)..(الكورد، البربر، التركمان وغيرهم من المسلمين غير العرب) الذين يعيش جميعهم مع العرب المسلمين في الدول العربية يتركز اغلبهم جغرافياً بين قارتي آسيا وافريقيا اللتان لهما حدوداً جغرافية مع العديد من الدول الاوربية التي منها اليونان وقبرص وايطاليا وفرنسا واسبانيا والبرتغال وروسيا واستراليا. مما انتج تواصلاً وتنافساً وصراع وغزوات وحروب واستعمار متبادل وانواع من الحذر والشكوك المتبادلة ويسمى عند بعض الكتاب الستراتيجيين صراع الحضارات.

5- الغالبية العظمى من الدول العربية والاسلامية تعيش منذ القرون الوسطى تراجع ثقافي اقتصادي، علمي، سياسي، وغياب الكثير من الحريات الخاصة والعامة، فيما تعيش بعض الدول الاوربية حالات معاكسة من النهضة الزراعية والصناعية والثقافية وكثيرا من الحريات الخاصة والعامة، مما أنتج فوارقاً بين العالمين العربي- الاسلامي من جهة والاوربي من جهة اخرى مع بقاء الدول التي تؤمن بالبوذية وهي: الصين ومنغوليا والكوريتين وفيتنام وكمبوديا ولاوس واليابان ودول اخرى وكذلك الدول التي تؤمن بالهندوسية وهي: الهند وسريلانكا وبوتان وتايلاند ودولاً اخرى تواجه سلماً أو حرباً العالمين الاسلامي والمسيحي.

6- ما هي اولويات الحوار بين الطرفين البابوية الكاثوليكية والاسلام السني ؟..

ـ البابا لا يمثل الاقباط ولا الارثوذوكس ولا البروتستانت ولا الكنيسة البريطانية وغيرهم من المذاهب بل الكاثوليك فقط .علماً بانهم  يشكلون حوالي 70% من مسيحي العالم. اي انه لا يستطيع ان يتكلم بأسم كل مسيحي العالم.

– حمد بن عيسى الخليفة ملك البحرين منذ عام 2000 مسلم سني مثل غالبية حكام دول الجامعة العربية الـ 22 عدا اثنين هما الرئيس السوري بشارالاسد (شيعي – علوي) ورئيس جمهورية لبنان ميشال عون (مسيحي) علما بان رئيس الجمهورية العراقية منذ عام 2005 كردي سني. كما ان سلطان عمان ( سني- اباضي) ودول شمال افريقيا دول سنية- مالكية).مصر والاردن( سنة – شافعية).

– دولة البحرين ذات التاريخ العريق والذي يمتد طويلاً .غير انها لم تكن دولة مستقلة الا عام 1971 كأخر دول شبه جزيرة العرب السبعة. ومساحتها 785كم . نفوسها 1.7مليون فقط منهم 45% من المهاجرين الاسيويين و7% من العرب و 3% من الاوربيين.

– البحرين مثل بقية الدول العربية عدا لبنان ليس فيها سلطات قضائية وتشريعية وتنفيذية مستقلة ومتضامنة بل تخضع في الغالب لارادات الملوك والسلاطين والأمراء والشيوخ وللجمهوريات الوراثية كما هو الحال في سوريا.

ـ كل الدول العربية عدا لبنان فيها سجناء سياسيين أي سجناء الفكر.

– النساء العربيات والمسلمات ليس لهن ادواراً حقيقة في الحياة السياسية والقضائية والتشريعية بل استثنائية ومحدودة.

– معدل الأمية في الدول العربية بين الذكور يصل لأكثر من 35% وتزيد بين الاناث. مقابل 10% في الدول الاوربية.

– معدل البطالة وتضخمها بين الذكور في الدول العربية يصل الى اكثر من 30%  مقابل 15% وبين الاناث يصل لاكثر من 50%  مقابل 25%.

– الحريات الخاصة شبه معدومة في الدول العربية والاسلامية في حين انها بلغت مستويات متقدمة في معظم الدول الاوربية .

– المواطنون العرب الذين يريدون ويتمنون ويحلمون بالهجرة من اوطانهم الى احدى الدول الاوربية والولايات المتحدة وكندا واستراليا بحثاً عن العمل والعلم والحرية قد يفوق عددهم عن 50%  مقابل 5% من مهاجري بعض الدول الاوربية بصفة  تقنيين وخبراء وعدا الدول  الاوربية التي تعيش حروباً مثل البوسنة والهرسك وكوسوفو واوكرانيا وروسيا فقد تصل نسبة من يريد الهجرة منهما الى 30%.

– لذلك فانا اعتقد بأن الحوار بين البابا وممثليه من دهاقنة اللاهوت والسياسة من جهة، وبين ملك البحرين ومستشاريه وبعض رجال الدين المسلمين باستثناء الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر، والذين لا يزالون يفكرون كيف يخنقون حريات نساءهم وبناتهم وكيف يؤججون الصراعات بينهم وبين اخوتهم في الجغرافيا واللغة والدين وتتباين علاقاتهم مع  جيرانهم من غير العرب وخاصة تركيا وايران حسب رغبات المملكة المتحدة والولايات المتحدة واسرائيل وفرنسا. سوف يكون حواراً بين طرف حر ومقتدر وبين مهزوم نفسياً حيث لا يستطيع ان يتكلم بحرية لانه يخشى سيف ملكه أو أميره أو سلطانه. اي ستكون  جولة فيها منتصر فعلي واحد هو حضرة البابا. ومن يدعي النصر الفارغ هو حمد ابن خليفة.

– المنتصرون المباشرون هم اكثر من 250 الف كاثوليكي يعملون في البحرين والامارات وقطر والسعودية وسلطنة عمان، الذين سوف يتباركون بالصلاوات يومي السبت والاحد خلف او مقابل سيدنا البابا.