رويترز: مقتل متظاهر على الأقل وإصابة 25 اخرين في جسر السنك

زوعا اورغ/ وكالات

أفادت مصادر أمنية وطبية، الجمعة، بمقتل متظاهر واحد على الأقل وإصابة 25 آخرين، بعد اطلاق القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع لتفريقهم في جسر السنك بالعاصمة بغداد.

وقالت وكالة “رويترز” في بيان اليوم، (17 كانون الثاني 2020)، إن “قوات الأمن العراقية قتلت محتجا واحدا على الأقل وأصابت 25 آخرين، عندما أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق حشد أغلق جسر السنك في بغداد”، مضيفة انه “بحسب المصادر الطبية فإن المحتج توفي بعد إطلاق قنبلة غاز على رقبته مباشرة”.

وكان عبدالكريم خلف، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي، قد أوضح مساء اليوم الجمعة، ما يجري في منطقة السنك وسط العاصمة بغداد، بعد وقوع عدد من الإصابات في صفوف المتظاهرين.

وقال خلف في تصريح نقلته وسائل اعلام رسمية، ان “مخربين هاجموا الحواجز في منطقة السنك وسط بغداد”، مضيفا ان “القوات الامنية استخدمت ادواتها غير المميتة لمواجهة المخربين”.

يشار إلى ان مركز النماء لحقوق الانسان، قد أفاد مساء اليوم الجمعة، بوقوع إصابات في صفوف المتظاهرين جراء اطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع من قبل قوات مكافحة الشغب وسط جسر السنك في العاصمة بغداد.