رجل دين يرد على مكتب الصدر بخلع عمامته والانضمام الى “الثائرين”

زوعا اورغ/ وكالات

أعلن خطيب الكوفة السابق الشيخ أسعد الناصري، اليوم الأحد، خلع “العمامة” وذلك بعد توجيه صدر عن مكتب زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر يقضي بـ”تجميد عمله”.

وقال الناصري، في تغريدة له عبر موقع تويتر: “سأخلع العمامة حباً ب‍العراق والناصرية والثائرين”، مضيفا “أنا مع العراقيين، كنت وما زلت وسأبقى”.
وتابع قائلا، “أرجو الاستعجال في تصفيتي لأنني اشتقت إلى الشهداء”.

كما نشر الناصري صورة له وهو يرتدي زيا عربيا خالعا العمامة.

ووجه المكتب الخاص بزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أمس السبت بتجميد الشيخ أسعد الناصري.

وجاء في نص بيان المكتب، “نظرا للتجاوزات الصادرة عن الشيخ اسعد الناصري وتصريحاته على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الاحداث الاخيرة، تقرر ما يلي: يجب عليه فورا ترك ثوار محافظة الناصرية وعدم التدخل بتقرير مصيرهم لا سلبا ولا ايجابا”، مضيفا اضاف: “يعتبر مجمدا من الان والى اشعار اخر، لعصيانه اوامر ال الصدر وعهده مع السيد الشهيد (قدس)، وكفاه تسلطا وحبا للدنيا، واذا كان مضطرا لتغير افكاره فلا داعي للتمسك بارتداء العمة الشريفة، ولا دخل للخط الصدري بأفكاره”.