رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يستقبل بطريرك كنيسة المشرق الآشورية في العراق والعالم

زوعا اورغ/ متابعات

استقبل رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي، اليوم الإثنين، قداسة البطريرك مار آوا الثالث رويل، بمناسبة تنصيبه رئيساً لكنيسة المشرق الآشورية في العراق والعالم.

وعبر السيد رئيس مجلس الوزراء عن إعتزاز العراق بجميع مكوناته الأصيلة وأطيافه، بما في ذلك الطيف المسيحي الذي يمتد وجوده في أرض الرافدين الى عمق التاريخ، كما أعرب سيادته عن تمنياته لغبطة البطريرك بالتوفيق في مهامه، وبما يعزز التنوع الثري الذي تزخر به أرض العراق، وضرورة الحفاظ على هذا التنوع.

وأكد السيد الكاظمي أن الاجهزة الحكومية ماضية في بذل كل الجهود من أجل حفظ أملاك المسيحيين العراقيين وحقوقهم القانونية، مثلما هو واجبها إزاء أملاك جميع العراقيين ومتعلقاتهم، سواء تواجدوا في بلدهم أم في المهجر.

من جانبه عبر غبطة البطريرك عن شكره للحكومة وشخص السيد رئيس مجلس الوزراء، للجهود المبذولة من أجل تعزيز السلام والطمأنينة والتعايش السلمي تحت مظلة المحبة والتآخي.