رئيس ائتلاف الرافدين يوجه دعوة للحكومة لإعادة العراق إلى مكانه الصحيح من الناحية الاقتصادية، ويتحدث عن مفارقة غريبة!!

زوعا اورغ/

دعا النائب يونادم كنا رئيس ائتلاف الرافدين ، الأحد، الحكومة إلى إعادة العراق إلى مكانه الصحيح من الناحية الاقتصادية وتطوير الزراعة والصناعة، إضافة إلى محاربة الفساد وفرض سلطة القانون، فيما تحدث عن “مفارقة غريبة” تخص الوضع الاقتصادي في العراق.

وقال كنا في تصريح صحفي، إن “قانون الاقتراض الذي تم التصويت عليه سابقاً كان من المفترض أن يكفي لتسديد الرواتب إلى نهاية شهر كانون الأول المقبل وحينها كان سعر برميل النفط 25 دولاراً”، مبيناً أن “الحكومة تحدثت عن حاجتها اليوم إلى قانون اقتراض جديد وأرسلت قانوناً بهذا الشأن رغم أن سعر برميل النفط تجاوز الـ40 دولاراً وقبل انتهاء المدة المحددة للقانون السابق”.

وأضاف كنا، “كما يبدو فإن بعض المصارف في الورق لديها سيولة نقدية لكنها في الواقع تفتقر إلى تلك السيولة لدى البنك المركزي سواء بسبب تلكؤ البعض من المستثمرين أو المقترض في تسديد ما عليهم من قروض أو غيرها من الأسباب”، لافتاً إلى أن “المفارقة الغريبة اليوم هي أن العراق واحد من بين أفضل وأغنى 10 دول في العالم من حيث مواردها وتنوعها ولكن واقعنا والسياسات الفاشلة جعلت العراق اليوم في هذا الوضع الصعب اقتصادياً”.

وتابع، أن “رئيس الحكومة مطالب بإعادة العراق إلى مكانه الصحيح في أن يكون منتجاً وليس مستهلكاً من خلال تطوير الزراعة والصناعة بدل الاستيراد، وكفانا بناء للمولات وعلينا التركيز على بناء مشاريع انتاجية ومصانع ومحاربة الفساد وفرض سلطة القانون بالبلد، اما دون ذلك فان الوضع سيستمر من سيء الى اسوأ”.