دوائر نينوى  تدخل على خط تجريف سور نينوى الاثري

زوعا اورغ/ عنكاوا كوم
بعد ازمة التجريف التي طالت سور نينوى الاثري بعد اتاحة مقتربات السور لتوزيعها كاراضي لمتنفذين في المدينة قبل نحو عام  دخلت دوائر نينوى الخدمية دائرة الازمة باعتبارها مسؤولى عن تجريف اجزاء اخرى من السور الذي سعود للامبراطورية الاشورية  من اجل توسعة الطريق وانشاء جسر اخر  مقارب لجسر الخوصر في المدينة حيث اكدت مصادر مطلعة لموقع (عنكاوا كوم )  انه  بعد الشروع بعمل ممر ثاني لجسر السويس على نهر الخوصر وتم احالته (بدعوة مباشرة) الى شركة روعة التعمير للمقاولات من تخصيصات مبالغ تنمية الاقاليم للعام(2019) باشرت الشركة العمل بهذا الجسر حيث ابتعد المصمم عن الشارع الرئيسي عشرة امتار ليكون الجسر يسار الطريق متربعاً على سور نينوى الاثري. وكان من المخطط ان يربط هذا الجسر الممر الثاني للشارع الممتد من تقاطع الفيصلية الى تقاطع المجموعة الثقافية والذي تم انشاؤه في ثمانينيات القرن الماضي وبموافقات خاصه جداً كون مساره ابتعد عن السور الاثري خمسة امتار فقط لياتي المصمم ويضع تصميم الجسر فوق السور الاثري وعند وصول العمل للفضاء الاخير للجسر وما ان بدء الحفر باساس قاعدة العامود الاخير للجسر حتى اصطدمت آلات الحفر باحجار السور الاثرية ليتم على الفور ايقاف عملية الحفر ويدخل سور نينوى الاثري في دائرة الخطر مرة أخرى بعد شارع نركال الذي تم ايقاف العمل فيه من قبل الادعاء العام في محافظة نينوى