خبير سياسي يحذر من تحويل القضاء العراقي الى مجالس دينية

زوعا اورغ/ وكالات

حذر الخبير في الشأن السياسي باسل حسين، من مخاطر اقرار  مشروع  قانون المحكمة الاتحادية بصيغته الحالية ، التي تمنح رجال الدين حق التدخل بقرارات القضاء .
وقال حسين في تصريح صحفي :” ان السعي لاقرار  مشروع قانون المحكمة الاتحادية العليا بصيغته الحالية ، هو محاولة لاستنساخ تجارب الانظمة السياسية الاسلامية في المنطقة” ، في اشارة الى النظام الايراني.
واضاف :” ان جميع القوى الوطنية ومنظمات المجتمع المدني والمراقبين تقع على عاتقهم مسؤولية الضغط من اجل عدم تمرير تشريع القانون بصيغته الحالية”، محذرا من  السعي للهيمنة على القضاء من خلال ضرب اعلى سلطة فيه وهي المحكمة الاتحادية العليا .
ودعا  الخبير السياسي الى ابعاد القضاء عن ساحة الصراعات السياسية و تحويل محاكمه إلى مجالس دينية ، مشيرا الى:” ان الدستور  اكد  ان المحكمة الاتحادية العليا هي هيئة قضائية ولا يمكن القفز على هذا النص “.
وكانت مكونات عراقية قد شكت إصرار مجلس النواب على تشريع قانون المحكمة الاتحادية العليا، حيث ناشد سياسيون مسيحيون المجتمع الدولي التدخل من أجل إيقاف اقرار المسودة الحالية حيث تم اعتبارها محاولة جديدة لتهميش غير المسلمين وابعادهم من العراق.