حكومة العراق : لا اتفاقات جديدة حول بقاء الأمريكيين.. وندعم انسحاب القوات الأجنبية

زوعا اورغ/ وكالات

قال وليام وردة المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، إن بلاده لن توقع على اتفاق يتعلق بإبقاء القوات الأمريكية في العراق لمواصلة القتال ضد داعش، مؤكدًا في تصريحات لـCNN، أن الحكومة العراقية ستدعم تصويت البرلمان والذي جرى في 5 يناير كانون الثاني الجاري، والخاص بانسحاب القوات الأمريكية من البلاد، على خلفية مقتل قاسم سليماني وقيادي في الحشد الشعبي في غارة أمريكية.

وكان إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال في حوار لـCNN، إنه “على الرغم من أن البرلمان العراقي أصدر توصية برحيل القوات الأمريكية، إلا أنني أعتقد أن الولايات المتحدة والعراق لديهما أو أنهما على وشك التوصل إلى اتفاق لمواصلة القتال ضد داعش”.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة العراقية أنه “حتى هذه اللحظة، تلتزم الحكومة العراقية بتنفيذ قرار البرلمان العراقي، الذي ينص على أن جميع القوات الأجنبية يجب أن تنسحب من العراق. القوات الأجنبية لا تعني فقط وجود القوات الأمريكية ولكن جميع القوات الأجنبية الأخرى الموجودة في العراق”.

وأضاف “لا يوجد اتفاق مع الإدارة الأمريكية على إبقاء القوات والحكومة على المسار الصحيح لتنفيذ قرار البرلمان العراقي”.

كانت الخارجية الأمريكية، أكدت في بيان على لسان المتحدثة باسمها مورغان أورتاغوس، “استمرار شراكة الولايات المتحدة مع العراق”، وذلك على خلفية مطالبة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي لوزير الخارجية مايك بومبيو، بوضع آليات لبدء انسحاب القوات الأمريكية من العراق.

وأضافت أورتاغوس، في بيان الخارجية الأمريكية، يوم الجمعة الماضي “في هذا الوقت، سيكون أي وفد يتم إرساله إلى العراق مكرسًا لمناقشة أفضل طريقة لإعادة الالتزام بشراكتنا الإستراتيجية – وليس لمناقشة انسحاب القوات”.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، أن الوجود العسكري الأمريكي في العراق “لمواصلة الكفاح ضد داعش، نحن ملتزمون بحماية الأمريكيين والعراقيين وشركائنا في التحالف”.