حصيلة ضحايا التظاهرات ترتفع والفياض يتوعد بردٍ مدو

زوعا اورغ/ وكالات

أقرت قيادة العمليات المشتركة الاثنين باستخدام القوة المفرطة خلال مواجهات مع محتجين في مدينة الصدر شرق بغداد، وتواصلت فيه التظاهرات الإحتجاجية المطالبة بالقضاء على الفساد وتوفير فرص العمل، فيما رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، اليوم الاثنين،جاهزية قوات الحشد الشعبي لإفشال ما سماها أي مؤامرة تحاك ضد أمن العراق.

وتوعد الفياض برد مدو بعد ان أكد ان لدى بغداد معلومات عن وجود مخطط للانقلاب على النظام السياسي بالتزامن مع التظاهرات المطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد.

جهات مختلفة تحاول سرقة ثورة الشباب

تصاعد الغليان الشعبي لشباب بعمر الزهور نتيجة تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية والسياسية، لاسيما بعد ان تنصلت العديد من الجهات والاطراف والاحزاب من المسؤولية وحملت بعضها البعض ما آلت اليه الامور.

الا أن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وخلال اجتماعه مع ممثلي التظاهرات اقر بعجز القوى المختلفة وفشلها باحداث اي تغيير.

ولأن التظاهرات الاحتجاجية الجماهيرية خرجت بصدورعارية، تحاول قوى مختلفة ما بين خارجية واخرى داخلية استغلال عفوية هذه الثورة مع حديث عن عدم وجود محرك او موجه او قيادات لها.

فمن هي هذه الاطراف التي تحاول تجيير هذه التظاهرات لمصالحها الخاصة؟