جامعة بغداد تمنح شهادة الماجستير لأول مرة للطالبة أمل أدي في قسم اللغة السريانية ببحثها الموسوم السمات اللغوية للمصطلح القانوني السرياني في مخطوطة الاحوال الشخصية لإيشوع برنون

زوعا اورغ/ بغداد

منحت جامعة بغداد – كلية اللغات قسم اللغة السريانية لأول شهادة الماجستير للطالبة أمل أدي ببحثها الموسوم السمات اللغوية للمصطلح القانوني السرياني في مخطوطة الاحوال الشخصية لإيشوع برنون، حيث هناك طلاب اخرون يدروسن الماستر وهم على طريق مناقشة اطروحاتهم.

حيث جرت المناقشة العلنية لرسالة الماجستير الموسومة السمات اللغوية للمصطلح القانوني السرياني في مخطوطة الاحوال الشخصية لإيشوع برنون (دراسة لغوية سامية مقارنة) يوم امس الاربعاء الموافق 11 تشرين الثاني 2020 في جامعة بغداد بكلية اللغات على قاعة الشهيد الدكتور فؤاد البياتي والتي تقدمت بها طالبة الماجستير أمل أدي بولص.

وقد حضر المناقشة النائب السيد يونادم كنا وعدد من الضيوف. كما حضر المناقشة السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور موفق المصلح والسيد المعاون الاداري ا. م. د. رحيم الخزاعي والسيد المعاون العلمي ا. م. د. عمار عوده وعدد من اساتذة الكلية.

يذكر ان هذه المناقشة هي الاولى في قسم اللغة السريانية – كلية اللغات التابعة لجامعة بغداد بعد استحداث الدراسات العليا فيه لما تتمتع به هذه اللغة من مميزات بين قريناتها من اللغات السامية، حيث تخرج من القسم الذي تأسس سنة 2004 عدة دورات حيث لم تدرس السريانية كلغة مستقلة في كليات وجامعات العراق منذ تأسيسه ومنذ ايام مدرسة الرها (القرن الثاني الميلادي) التي تخرج منها العديد من الملافنة وكتبوا اطروحاتهم ، وتحولت بعد ذلك الى مدرسة نصيبين في سنة (350 ) م،  ولعلوا شأنها أصبحت تلقب أول جامعة في التاريخ، لكن الاوضاع والمحن التي مر بها الكلدان السريان الاشوريين كان سببا في تراجع السريانية من لغة مسيطرة على المشرق الى لغة تستخدم في الكنائس، واليوم شع نورها من جديد في الوطن باول شهادة ماجستير عقبال الاخرين، ليكونوا مصدر تطويرها في بلد الاباء والاجداد بيث نهرين لتعود الى مجدها بين ابناء شعبنا والشعوب الشقيقة .