جامعة الموصل تعتمد المصادر السريانية في دراسة ماجستير

زوعا اورغ/ نقلا عن عنكاوا كوم
اعتمدت رسالة الماجستير التي قدمها  طالب الدراسات العليا ابراهيم حسن محمد حسن الى مجلس كلية التربية للعلوم الانسانية – جامعة الموصل  باشراف الدكتور سعد رمضان محمد الجبوري والتي حملت عنوان الحياة الاقتصادية في الموصل والجزيرة الفراتية من خلال بعض المصادر السريانية التاريخية (القرن 2-7 هجري -8-13 ميلادي) على العديد من المصادر السريانية  الى الحد التي وصفها  اكاديميون بانها عمل فذ يرقى الى مرتبة الدكتوراه ولو كانت قدمت الى احدى الجامعات الانكليزية لقبلها الاستاذ اطروحة للدكتورة بسبب فرادة موضوعها البكر والمصادر المستخدمة والنتائج التي توصلت اليها وما قدمته من اضافة علمية لما هو معروف عن الحياة الاقتصادية في الموصل اقليم الجزيرة الكبير .
وكانت الرسالة التي تم مناقشتها العام الفائت  قد التفت للعديد  من المصادر السريانية  ومنها ( تاريخ الزوقنيني ) توفي 159هجرية -775 ميلادية و(تاريخ الازمان ) لديونيوس التلمحري توفي 231 هجرية -845 ميلادية وكتاب (الفلاحة الرومية ) لقسطا بن لوقة البعلبكي توفي 311 هجرية -923 ميلادية وكتاب( الفلاحة النبطية ) لابن وحشية (4 هجرية -10 ميلادية ) و(تاريخ ميخائيل السرياني الكبير (توفي 596 هجرية -1199 ميلادية ) و(تاريخ الرهاوي المجهول (كان حيا 632 هجرية -1234 ميلادية ) والمؤرخ الكبير ابن العبري (توفي 685 هجرية -1286ميلادية ) .

وقد ضمن الباحث  في سياق رسالته شهادات حررها  المؤرخون السريان كما اكد ان الدولة العباسية وخاصة في عهد الخليفة المؤسس ابو جعفر المنصور كانت تمتلك خططا اقتصادية اسهمت في ضبط الاسعار وتحقيق الاستقرار الاقتصادي لكن هذا لم يكن يعني ان هذه المصادر اغفلت توجيه اللوم والانتقاد للدولة وخاصة فيما يتعلق بالضرائب
وضعف رقابة الدولة على دور سك العملة النقدية .