تهاني بمناسبة عيد القيامة المجيد

زوعا اورغ/ متابعات

بمناسبة عيد قيامة السيد يسوع المسيح هنئ رئيس الجمهورية برهم صالح أبناء شعبنا من المسيحيين بحلول عيد القيامة, فيما اكد على التعايش بين العراقيين بمختلف انتماءاتهم ووحدتهم في مواجهة التطرف.

وقال رئيس الجمهورية في تغريدة على ” تويتر “,بحلول عيد القيامة المجيد، نُهنئ أبناء شعبنا من المسيحيين، الذين اثبتوا رغم المحن تمسّكهم بهويتهم الوطنية”.

واضاف: “هي مناسبة لتجديد العزم على عودة النازحين منهم الى مناطقهم، و التاكيد على التعايش بين العراقيين بمختلف انتماءاتهم ووحدتهم في مواجهة التطرف ,كل عام والمسيحيين والعراقيين بخير”.

من جانبه هنئ رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، يوم السبت، مسيحيي العراق بمناسبة عيد القيامة.

وقال الكاظمي في تهنئته لابناء شعبنا “أهلنا المسيحيين في العراق، نهنئكم بعيد القيامة المجيد.

وتابع : معكم وكل أطياف مجتمعنا نبني غداً أفضل، تنهض فيه بلاد الرافدين، ونسير جميعا نحو عراق أجمل، ونطوي صفحات الأحزان”.

وهنأ رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني جميع المسيحيين في كوردستان والعالم بحلول عيد القيامة، مؤكداً أنها “مناسبة للتجدد والقيامة ويحمل بشارة أيام قادمة أفضل”.

وبارك حلول عيد قيامة السيد المسيح لجميع المسيحيين في إقليم كوردستان والعالم، وتابع : “منذ العام الماضي تم تحديد إقامة المراسم الخاصة بعيد القيامة بسبب انتشار وباء كورونا، إلا أن هذا العيد بحد ذاته مناسبة للتذكير بالتجدد والقيامة، ويحمل بشارة لأيام قادمة أفضل”.

وقدم رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، برقية تهنئة بالمناسبة إلى الإخوة والأخوات المسيحيين في إقليم كوردستان والعراق والعالم، راجياً من الله تعالى أن يتقبل صلواتهم وصيامهم، وأن يقضوا أيام العيد بجو مفعم بالسعادة والوئام”.

مضيفاً ” ويطيب لنا في هذه المناسبة المباركة ، أن نشدد على ضرورة ترسيخ ثقافة التعايش والتسامح الديني، والتي هي ركيزة ومعلم جميل ومهم في إقليم كوردستان”، مردفاً ” آملين بأن تزدهر روحية التعايش والأخوّة بين الأمم كافة واتباع مختلف الديانات، وأن نخطو بالإنسانية بعيداً عن كل التعصبات والمآسي والمعاناة”.