تنسيق برلماني حكومي لتأمين حصة العراق المائية

زوعا اورغ/ وكالات

أكدت لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية أن اللجنة التنسيقية بينها وبين وزارتي الزراعة والموارد المائية استطاعت تأمين الحصة المائية لموسمين زراعيين لمحصول الشلب إضافة للاتفاق مع الحكومات المحلية على توفير مياه الإسالة للمحافظات.

وقال عضو اللجنة علي البديري في حديث للصحيفة الرسمية “اللجنة عملت بتنسيق عالٍ مع وزارة الزراعة والموارد المائية من أجل توفير الحصة المائية”، مبيناً أن “المعالجة متوفرة وأن هناك خزيناً من الماء يكفي لمدة موسمين زراعيين، والمتوفر في البحيرات كخزين ستراتيجي مهم يستخدم في أوقات الشح المائي وهو متوفر في بحيرة الثرثار وباقي الخزانات المائية”.

وأضاف، أن “هناك اطمئنانا تاما من اللجنة ووزارتي الزراعة والموارد المائية بشأن معالجة شح المياه المتوقع في الأيام المقبلة”، مشيراً الى أن “اللجنة التنسيقية بين اللجنة والوزارتين تعمل على مدار الساعة من أجل توفير المياه وإبعاد شبح الشح المائي، ولاسيما أن موسم محصول الشلب على الأبواب، لذلك عملت الوزارة على تأمين الحصة المائية للمرتين الأولى والثانية، ولاسيما في محافظتي النجف والديوانية، إضافة الى الاتفاق مع الحكومات المحلية على توفير مياه الإسالة للمحافظات”.

وبين أن “سبب الشح المائي بدأ من تحكم الجانب التركي بتقليل الحصة المتعارف عليها دولياً وضمن الاتفاقيات والبروتوكولات الدولية، إضافة الى أن الجانب السوري أيضاً أخذ من الحصة المائية العراقية، كما أن الروافد والأنهر في الجانب الإيراني تم غلقها نهائياً وهو ما يؤثر في الحصة المائية للعراق”.