تقرير يسرد تفاصيل ‘هائلة’ عن أكبر نفق مغمور يبنيه العراق

زوعا اورغ/ وكالات

بخطوات بطيئة يسير العمل بما يسمى النفق المغمور الذي سيربط ميناء الفاو الكبير في مدينة البصرة الغنية بالنفط جنوب العراق بالطريق الدولي السريع، حيث وصل العمل إلى نسب متقدمة، ويمكن أن ينجز نهاية السنة الحالية.

سيكون طول هذا النفق 2250 مترا يمر تحت قناة خور الزبير الملاحية بعمق يصل إلى 18 مترا، مما يسمح للناقلات العملاقة بالمرور فوقه، وسيكون بعرض 38 مترا وله 4 ممرات للسيارات، وهو من المشاريع المكملة لميناء الفاو الكبير.

وتحدث مدير شركة دايو الكورية المنفذة للمشروع جين وو كيم عن تقدم العمل في المشروع بنسبة 75%، مشيدا بالتعاون مع الشركة العامة لموانئ العراق والشركة الاستشارية الإيطالية التي صممت المشروع، وقال كيم إن العمل بدأ بالعقد الجديد الذي وقع سابقا مع موانئ العراق، وأكد أن كل شيء يسير وفق الخطط المرسومة، متوقعا أن يكون مشروعا “مذهلا”.

من جهته، يقول المهندس في المشروع حسين فوزي حميد إن الأعمال تسير بشكل ممتاز، والمرحلة الأولى شارفت على الانتهاء، وسيبدأ العمل بالمرحلة الثانية قريبا جدا.

ولفت إلى أن الشركة الكورية استطاعت توظيف الكثير من العمال العراقيين، وباختصاصات مختلفة، وهو أمر مشجع لتقليل نسبة البطالة في المستقبل.

وعن جدوى المشروع اقتصاديا، أوضح حميد أنه سيكون حلقة الوصل بين ميناء الفاو الكبير والطريق السريع الذي يسمى في العراق حاليا طريق الحرير، والذي وقع عقد إنشائه عام 2019 وتأثر تنفيذه سلبا بجائحة كورونا، وسيتم استخدامه لنقل الشحنات والبضائع من وإلى جميع أنحاء العالم، وفقا لموقع الجزيرة.