تفاصيل ما دار بين الاعرجي والسفيرين الأميركي والبريطاني في بغداد

زوعا اورغ/ وكالات

كشف مكتب مستشار الأمن الوطني، قاسم الأعرجي، الاثنين، تفاصيل ما دار بين الأخير والسفيرين الأميركي والبريطاني لدى بغداد.

وذكر المكتب في بيان اليوم 28 أيلول 2020،  ان “مستشار الأمن الوطني، قاسم الأعرجي، بحث مع السفير الأميركي في بغداد ماثيو تولر، تعزيز التعاون المشترك بين العراق والولايات المتحدة الأميركية في جميع المجالات، والسبل الكفيلة بتطوير العلاقة المتنامية بين بغداد وواشنطن”.

وأضاف البيان ان “الأعرجي، أكد للسفير الأميركي انه يجب ان تشهد المرحلة الحالية مزيدا من الاستقرار والهدوء  لتنعم المنطقة والعالم  بالأمن والاستقرار”.

من جانبه أكد السفير الأميركي استمرار دعم بلاده للحكومة العراقية في مجالات الأمن ومكافحة الإرهاب، والمساعدة في تخطي التحديات الراهنة.

كما استقبل مستشار الأمن الوطني قاسم الأعرجي، السفير البريطاني في بغداد، ستيفن هيكي، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات العراقية البريطانية، والأوضاع الراهنة وبحث التعاون المشترك بين العراق وبريطانيا في مجالات، الأمن ومكافحة الإرهاب وجائحه كورونا وتبادل الرؤى والأفكار، لتعزيز استقرار المنطقة والعالم.

وأكد الأعرجي، وفقا للبيان، أن “الحكومة العراقية عازمة على تنفيذ إجراءاتها المتعلقة بالاستقرار وحفظ الأمن وإصلاح مؤسسات الدولة، بمايليق بتطلعات العراقيين”.

من جهته أعرب السفير البريطاني بحسب البيان، عن تطلعه بأن “تشهد العلاقات بين العراق والمملكة المتحدة مزيدا من التطور بما يخدم مصالح البلدين”، مؤكدا “تواصل دعم بريطانيا للعراق في المجالات كافة”.