بين تعثر وحدة اليمن وتنامي وحدتي فيتنام والمانيا .. الوحدة الوطنية هدف وطني لايتحقق بالقوة 

د. المؤرخ حسن الزيدي

أولا-الدولة ( الوطن) يتكون عادة وفي الغالب من ارض محددة بعوامل طبيعية ( انهار كبيرة. بحار. محيطات. جبال شاهقة. صحراء واسعة. غابات كثيفة الخ) وقد يقطنه شعب كبير او صغير العدد .وقد ينتمي لعرق ( عنصر) واحد ( قومية واحدة ) او عدة اعراق (عدة قوميات ) وقد يتكلم شعبه لغة واحدة او عدة لغات .او قد يدين  بدين واحد او عدة اديان .ويفترض ان تكون له سلطة واحدة مركزية لامرأة او رجل ( فرعون. امبراطور. ملك. خليفة. سلطان. امير .شيخ . رئيس. ملا. سيد. امام. كاكا .الخ).كما قد  يقوم الوطن  بغزوة او غزوات ضد واحد او اكثر جيرانه ويفرض عليه/عليهم  لغته او دينه او الاثنين معا .اوقد يتعرض هو لغزوة/ لغزوات او حرب /وحروب خارجية من جاره/ جيرانه تؤدي الى احتلاله او تقسيمه . أوقد يكون التقسيم لأسباب داخلية  تعود لسوء السياسات  الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للسلطات المركزية في تعاملها مع مواطنيها القاطنين في مناطق اما نائية او فقيرة /غنية اقتصاديا او محاطة بجار قوي / جيران أقوياء يؤثرون عليها.

يبقى توحيد الوطن/ الأوطان هدفا وطنيا للغالبية النسبية والعظمى من مواطنيه. لكن وسائل توحيد الوطن المجزأ / الأوطان المجزئة لا ينبغي ولا يفترض ان تتم فقط بالاعتماد على القوة المسلحة التي قد لا تحقق الهدف بل من خلال وسائل سلمية اجتماعية واقتصادية وسياسية تبرر وتقنع الجزء  المنفصل /الأجزاء المنفصلة لان  يعود/تعود لأحضان الوطن الام لان عملية توحيد الأوطان تشبه عملية عودة مطلقين اكتشفا بان طلاقهما الأول  لم يكن له مبررات موجبه والزواج  الثاني لكل منهما باخر بالنسبة للمرأة وأخرى للرجل لم يكن نافعا كثيرا وان طلاقهما من زواجهما الثاني  له مبررات كثيرة وعودة زواجهما هو الاجدر والانفع لهما معنويا .

ثانيا من بين الأوطان التي تعرضت للتجزئة  وتوحدت  من جديد كل من..

1-الوحدة الفيتنامية في 1976.7.2..حيث تشكلت في عام 1945 جمهورية فيتنام الشمالية  بمساحتها 158 الف كم وعاصمتها هانوي ولم يتم قبولها عضوا في الأمم المتحدة بسبب الفيتو الأمريكي لأنها مرتبطة بالاتحاد السوفييتي واتبعت النظام الماركسي بقيادة (هوشي من ) حكم بين 1945ووفاته عام 1969عن 79 عاما بعد ان الحق عام 1954 بالفرنسيين هزيمة عسكرية كبرى  في (معركة ديان بيان فو) فتخلوا بعيدها عن فيتنام وحل محلهم بين 1955/1975الأمريكان الذين كانوا اكثر اجراما لكنهم  خسروا 59 الف قتيلا و 303 الف جريحا وانهزموا أيضا عام 1975 على عهد الرئيس الفيتنامي تون تانج  حكم بين 1969/1980 علما بان فيتنام الشمالية خسرت اكثر من مليون شهيدا.

في تشرين اول عام 1955 تكونت جمهورية فيتنام الجنوبية مساحتها174 الف كم وعاصمتها سايغون ولم يتم قبولها عضوا في الأمم المتحدة بسبب الفيتو السوفييتي لأنها مرتبطة بفرنسة ثم بالولايات المتحدة براسة الرئيس الكاثوليكي ( نغو دينا ديم) حكم بين 1955 ومقتله عام 1963 من قبل (حركة الفيت كونغ اليسارية) التي تشكلت بين 1954/ 1976وخلفه الرئيس باو داب بين 1963 /1976 وتوفي في باريس عام 1997 عن 83 عاما. في عام 1977 صارت جمهورية فيتنام الموحدة الاشتراكية عضوة في الأمم المتحدة. ولازالت تتطور حيث ان اقتصادها يحتل المركز 46 من اصل 193 عضوة في الأمم المتحدة. سكانها 98 مليونا..

2- الوحدة الالمانية.. في 1990.11.28.. بعد ان خسرت في الحرب العالمية الأولى 1.8مليون انسانا وفي الثانية 4.5 مليون انسان تعرضت في أيلول عام 1945لاحتلال القوات السوفيتية في القسم الشرقي منها وعاصمتها برلين وشكلت فيها في 1949.10.7جمهورية شيوعية باسم جمهورية المانية الدمقراطية بمساحة 108الف كم .حكمها الرفيق والتر اولبريخت بين  1949 /1971 .في عام 1949 صارت عضوة في سوق الكومي كون الاقتصادي ومركزه موسكو وفي عام 1955صارت عضوة في حلف وارشو ومركزه في بولونية. في اب عام 1963 تم بناء جدار بارتفاع 3.6م وطول  155كم يفصل برلين الشرقية عن الغربية مما خلق اوضاعا اجتماعية خطيرة. بين 1971 /1990 حكمها المستشار اريش هونيكر .في1973.9.18 صارت مع شقيقتها المانية الغربية عضوتين في الأمم المتحدة. في 1989.11.9 تمكنت جماهير برلين الشرقية وبرلين الغربية تهديم أجزاء كبيرة من جدار برلين وتلاقى الاخوة شعب برلين بشقيها .فصارت الوحدة بينمها تحصيل حاصل .

في أيلول نفس عام 1945 دخلت القوات الأميركية والبريطانية القسم الغربي من المانية وشكلوا جمهورية المانية الغربية بمساحة 249 الف كم وعاصمتها بون. بين 1949/1966حكمها المستشار كونارد اديناور بين 1949/1966.في مايس 1955 صارت عضوة في حلف الأطلسي بعد ان صارت شقيقتها المانية الشرقية في نفي العام عضوة في حلف وارشو .في مايس 1957 صارت عضوة في السوق الاوربية المشتركة فيما صارت شقيقتها الشرقية عضوة في حلف وارشو. في عام 1963وقع اديناور اتفاقية صداقة وتعاون مع الرئيس الفرنسي ديكول .خلف اديناور المستشار لودفك  ارهارد  بين 1966/1967 ثم المستشار كورت كيسنجر بين 1967/1971 ثم المستشار رانيا بارزاي بين 1971 / 1973 ثم خلفه المستشار هلموت كول 1973/1998 .في1973.9.18 صارت مع شقيقتها المانية الشرقية عضوتين في الأمم المتحدة.

في 1990.11.28 تم اعلان الوحدة الألمانية. وسكانها  بحدود84 مليون وهو اكبر ثاني عدد في اوربة بعد روسية. وسرعان ما لملمت جراجها. وتناست هتلر وستالين وفكرت بألمانية ارضا وشعوبا فعادت تشكل قوة اقتصادية حيث ان الاقتصاد الألماني يحتل  الان المرتبة الرابعة بعد كل من الولايات المتحدة والصين واليابان.

3-الوحدة اليمنية في 1990.5.22..اليمن يمتد تاريخه لأكثر من عشرة الاف عام .تعرض جنوبه لاحتلال بريطانية عام 1839 التي حولته لمحطة بحرية لضمان هيمنتها على البحر الأحمر وبحر عمان الذي يتصل شرق بالمحيط الهندي ثم حولتها الى محمية منذ عام 1874 حتى استقلاله في 30 تشرين الثاني عام 1967.مساحته 360 الف كم واستقلت بعد مقاومة مسلحة متقطعة  شارت بها الجبهة القومية لتحرير اليمن التي اغتالت  في 1963.12.10المندوب البريطاني (كيندي ترفس كيس ) كما شاركت في التحرير جبهة تحرير جنوب اليمن وصارت جمهورية اشتراكية يحكمها حزب واحد هو الحزب الاشتراكي براسة الرئيس قحطان الشعبي  بين 1967/1969 وتبعه قبل الوحدة اربعة رؤساء اخرهم حيدر أبو بكر العطاس بين 1986 /1990 الذي وافق على الاندماج مع جمهورية اليمن الشمالي الذي مساحته 195 الف كم واستقل عام 1918عن الدولة العثمانية. كانت تحكمه سلالة دينية زيدية  بين 880 /1962 حيث تأسست جمهورية اليمن الشمالي .

منذ عام 1992صارت اليمن جمهورية موحدة عاصمتها السياسية صنعاء والتجارية عدن  براسة العقيد الركن علي عبد الله صالح الذي حكم اليمن الموحد بطريقة تعسفية واستبدادية حتى عام 2012 ليقتل عام 2017 عن 70 عاما.

منذ عام 2014 تعيش اليمن حالة اقتتال بين السلطة الرسمية الممثلة بالرئيس الجنرال عبد ربو منصور هادي وهومن جنوب اليمن حكم بين شباط 2012ونيسان 2022 وحل محله الرئيس رشاد العلمي من حزب المؤتمر الشعبي والمدعوم هو أيضا من السعودية التي لم تقبل بدخول اليمن لعضوية دول الخليج على الرغم من انه الأكثر فقرا وحاجة وفيه طاقات بشرية تفوق جميع دول الخليج الستة حيث ان سكانه 30 مليونا وبجماعة الحوثيين الزيدية التي تشكلت عام 2014 بزعامة حسين بدر الدين الحوثي المتوكل وشعارها ( الله اكبر .الموت لأمريكا .الموت لإسرائيل .اللعنة على اليهود .النصر للإسلام ) وهي شعارات سياسية استفزازية مدعومة من ايران ولربما من جهات أخرى لأضعاف السعودية واشغالها بحرب جانبية لتبيع المزيد من كميات النفط ولتشتري مزيدا من الأسلحة الامريكية ولتخضع اكثر للضغوط الإسرائيلية .اليمن يعيش الان في حرب داخلية طويلة وقد يتعرض للانفصال .علما بان تسلسل الاقتصادي العالمي لليمن هو 106من اصل 193 دولة عضو في الأمم المتحدة.

ثالثا- من الدول الشقيقة التي لم تتوحد حتى الان كل من..

1-جمهورية الصين الوطنية( تايوان) .تأسست عام 1911 ومساحتها 36 الف كم فقط. نفوسها 24 مليون نسمة . بين 1945/1971  كانت عضوا مؤسسا في الأمم المتحدة واحد الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الامن  يحتل اقتصادها المرتبة 22 عالميا.. منذ عام 1979 صارت فيها قاعدة عسكرية أميركية لحمايتها من اختها الكبرى الصين الشعبية. ولربما تندلع حربا مدمرة لو قررت الصين اجتياحها.

2- جمهورية الصين الشعبية ..تأسست عام 1949. مساحتها  9.6 مليون كم .نفوسها 1.410مليار نسمة. صارت منذ عام 1971 العضو الخامس الدائم في مجلس الامن بدلا من تايوان التي صارت دولة هامشية ومحمية أمريكيا. منذ عام 1910احتل اقتصادها المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة وقد يحتل المرتبة الأولى  خلال السنوات الخمسة القادمة.

3- كورية الجنوبية ..تأسست في 1948.8.15 .مساحتها 100الف كم. نفوسها 52 مليون نسمة صارت عضوة في الأمم المتحدة في 1991.9.17.اقتصادها يحتل المرتبة  11عالميا.منذ عام 1950 تواجدت فيها قوات أميركية شاركت في الحرب الكورية التي شاركت بها 16 دولة براسة الولايات المتحدة واستمرت حتى عام 1953 ولم تغادرها القوات الأميركية التي تبلغ 30 الف عسكريا تحت مبرر حمايتها من شقيقتها كورية الشمالية. مما يعني صعوبة تحقيق وحدة الدولتين الشقيقتين

4- كورية الشمالية الشيوعية . تأسست 1948.9.9 مساحتها.121 الف كم . نفوسها 26 مليون نسمة. في 1991.9.17 صارت مع شقيقتها الجنوبية عضوتان في الأمم المتحدة. اقتصادها يحتل المرتبة 75عالميا.

رابعا- نلاحظ.. بان (الشعوب الشقيقة التي تشترك في الجغرافية والتاريخ العام ولغة وطنية ودين للأغلبية ) والتي تعرضت للتجزئة ترغب كلها بالوحدة لكنها تواجه أنظمة سياسية متباينة ومتعارضة  في مصالحها الخاصة اكثر من الوطنية .فجمهورية تايوان الصينية تعيش منذ عام 1911في نظام شبه دمقراطي متعدد الاحزاب تتداول على السلطة وخاصة بعد عام 1949 علما بان الرئيسة التاسعة  فيها منذ عام 2016 هي ( الدكتورة الحقوقية تساج انج ون) حكمت لمدة 4 سنوات واعيد انتخابها حتى عام 2024 وهي من (حزب منجتناج أي الدمقراطي التقدمي ) الذي تأسس منذ عام 1986 كمنافس الى (حزب كمونتاج أي  الحزب الوطني ) الذي تأسس عام 1912 بينما يحكم الصين الشعبية منذ عام 1949 حزب واحد هو الحزب الشيوعي الذي تأسس عام 1921 ويكون سكرتيره العام هو رئيس الدولة حتى وفاته او مرضه او عزله وهي حالة نادرة ليستلم رئاسة الدولة بعيده السكرتير العام الجديد. كما ان جمهورية تايوان معتمدة على الوجود العسكري الأميركي فيها  خاصة منذ عام 1972 لحمايتها ولمنعها التوحد مع اختها الكبرى .وهذا التواجد العسكري الاميركي ينطبق على عدم إمكانية إعادة الوحدة بين الكوريتين في المدى القريب على الأقل لان الشمالية يحكمها منذ عام 1948 حزب شيوعي واحد تأسس عام 1949 مع رئيس ينتمي له وهو (كيم ال سونج )بين 1948 /1998 وخلفه ولده( كيم جونك ال ) بين 1998حتى وفاته عام 2011 وخلفه ولده (كيم جونك ان) منذ عام 2011.في حين ان كورية الجنوبية الدمقراطية حكمها منذ عام 1948وحتى الان 13 رئيسا بينهم الرئيسة التاسعة ( السيدة بارك غويني) حكمت بين 2012/2013وفيها حوالي عشرة أحزاب أهمها الحزب اللبرالي الذي تأسس عام 2014 وله الان 176 نائبا وحزب سلطة الشعب تأسس عام 1997 له 103 نائبا وأحزاب أخرى لها 17 مقعدا. كما ان الولايات المتحدة لها 30 الف جندي في كورية الجنوبية ولا يخدمها وحدة الشعبين رغم رغبة اغلبهما للوحدة.

د. المؤرخ حسن الزيدي

2022.5.25