بلاسخارت تشجب استهداف المتظاهرين بأسلحة الصيد وتجدد نداءها لحمايتهم

زوعا اورغ/ وكالات

شجبت ممثلة الأمم المتحدة جينين هينيس بلاسخارت، اليوم الاثنين، استخدام اسلحة “صيد الطيور” ضد المتظاهرين، مشيرة الى اصابة 200 شخص على الاقل في بغداد وكربلاء، مجددة الدعوة لحمايتهم “بشكل عاجل”.

وقالت بلاسخارت في بيان لها إن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق تتلقى معلومات ذات مصداقية عن استهداف متظاهرين مسالمين ببنادق صيد الطيور على الطريق بين ميدان التحرير وميدان الخلاني في بغداد مساء 14 و 15 و 16 فبراير/ شباط ، ما أدى إلى إصابة 50 شخصًا على الأقل، فضلا عن اصابة عدد من أفراد الأمن، باستخدام الكريات من بنادق الصيد أو الحجارة أو قنابل المولوتوف”.

وأوضحت أن “معلومات وردت من كربلاء حول استخدام مقذوفات مماثلة مما تسبب في إصابة أكثر من 150 محتجًا في شهر يناير/ كانون الثاني وحده”.

ودانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، “بشدة استخدام بنادق صيد الطيور، والتي تسببت (مرة أخرى) في أعداد كبيرة من الإصابات في الاحتجاجات الأخيرة”.

ودعت السلطات إلى “منع استخدام القوة ومحاسبة المسؤولين عن إساءة استخدام القوة”، مؤكدة أن “النمط المستمر لاستخدام القوة المفرطة، مع وجود جماعات مسلحة يتم تحديدها بشكل غامض والولاءات غير الواضحة”.

واعتبرت بلاسخارت، ذلك “مصدر قلق أمني خطير يجب التعامل معه بشكل عاجل وحاسم”، مشددة على “حماية المتظاهرين السلميين في جميع الأوقات”.