بعد تهريب “داعشيتين”.. الزاملي يدعو كردستان لتسليم الارهابيين فورا الى بغداد

زوعا اورغ/ وكالات

دعا رئيس لجنة الامن والدفاع بالبرلمان السابق حاكم الزاملي، الاحد، الحكومة الاتحادية لاستخدام كافة القنوات الممكنة دوليا لمطالبة المانيا بتسليم الارهابيتين اللتان تم تهريبهما من كردستان، فيما طالب كردستان بتسليم الارهابيين فورا الى بغداد.

وقال الزاملي في حديث لـ السومرية نيوز، ان “السجون العراقية مسيطر عليها بشكل كامل ولايسمح لاي جهة بالتدخل بعمل السجون وهنالك اجراءات محكمة لعدم حصول الخروقات فيها”، مبينا ان “هنالك اكثر من خمسة الاف ارهابي من زمر داعش وغيرها موجودين تحت اشراف قوات الاسايش والبيشمركة الكردية في سجون اقليم كردستان”.

واضاف الزاملي، اننا “طالبنا لعدة مرات بان يكون للعمليات المشتركة متابعة ومشاركة بوضع السجون في الاقليم واستلام السجناء من الاجهزة الامنية الاتحادية لكن دون الوصول الى نتائج”، لافتا الى ان “الارهابيتين الاللتين تم تهريبهما الى المانيا مع اطفالهن احداهما هي المانية الجنسية والاخرى تركية وتحمل الجنسية الالمانية وتم اعتقالهما في عام 2017”.

واوضح ان “لدينا معلومات بان احدى الارهابيتين كانت متزوجة من ارهابي داعشي وحين قتل ذهبت الى المانيا ثم تزوجت هنالك بداعشي اخر وعادت معه الى العراق مرة اخرى لكنه قتل خلال معارك تحرير الموصل”، لافتا الى ان “تهريبهما حصل وفق صفقة، وقد اعترفت المانيا بذلك”.

وشدد الزاملي على “ضرورة تسليم جميع المعتقلين الارهابيين من الدواعش من قبل اقليم كردستان الى الاجهزة الامنية الاتحادية لضمان عدم تكرار ماحصل”، مشيرا الى “ضرورة استخدام الحكومة الاتحادية كافة القنوات الممكنة دوليا وبشكل سريع لمطالبة المانيا بتسليم الارهابيتين، لاننا نعتقد انه سيتم اطلاق سراحهن بالمانيا لعدم وجود اي جرم مثبت عليهن في داخل الاراضي الالمانية، لان جميع اعمالهن الاجرامية كانت داخل العراق”.

وكانت صحيفة “فوكوس” اكدت، في (11 اب 2018)، ان الحكومة العراقية فرضت حظراً على سفر رجال التحقيق الألمان إلى العراق بعد قيام رجال الشرطة الألمانية الاتحادية بتحرير “داعشيتين” ألمانيتين من سجن كردي بشكل سري دون استشارتها.