بعد احتلالها من قبل داعش.. كيف انقذت مجموعة صغيرة من الافراد مقتنيات كنيسة مار توما

زوعا اورغ/ نقلا عن عنكاوا كوم
بعيد احتلال  تنظيم الدولة الاسلامية لمدينة الموصل واضطرار  اغلب المسيحيين لترك المدينة  واللجوء الى مناطق اكثر امانا ارتات عدد من العوائل الاستقرار بدير  مار متي بمعية  عدد من كهنة كنيسة السريان الارثوذكس حيث كان من ضمنهم الاب الدكتور يوسف البناء حيث وجه مجموعة مؤلفة من زوجته جوليانا الخوري  اضافة لشخص يدعى زياد عبد الاحد وسيدة تدعى  الهام كامل  بالتوجه الى مدينة الموصل وذلك بعد نحو اسبوع من سيطرة التنظيم  حيث توجهت المجموعة الى احد اقدم كنائس  الطائفة وهي كاتدرائية مار توما  وانقذت خلال توجهها  ذخائر القديس مار توما التي أنقذتها المجموعة المباركة بالاضافة لانقاذهم  مجموعة مقدسة من المخطوطات الكنسية في كنيسة مار توما وهي فناقيث على مدار السنة وأناجيل وطقوس لقديسين وتفسير التكوين للاباء السريان إضافة إلى أنيةللمذبح وصلبان بينها صليب كبير مذهب، وبعد ذلك نقلت تلك المقتننيات الى كنيسة ام النور في بلدة عنكاوا بمدينة اربيل .