بايدن يتهيأ لتصنيف مجازر الأرمن على أنها إبادة جماعية

زوعا اورغ/ وكالات

يستعد الرئيس الأمريكي جو بايدن للاعتراف بالمجازر التي طالت الأرمن على يد القوات العثمانية، الأمر الذي سيأجج التوتر مع تركيا.

صحيفتا “نيويورك تايمز” و”وول ستريت جورنال” ذكرتا أنه من المقرر أن يعلن بايدن تصنيف المجازر “إبادة جماعية” السبت 24 أبريل/نيسان في الذكرى الـ106 لعمليات القتل الجماعي التي بدأت عام 1915، عندما كانت الإمبراطورية العثمانية تقاتل روسيا القيصرية خلال الحرب العالمية الأولى في المنطقة التي هي الآن أرمينيا.

وان تمت الخطوة فسيكون بايدن أول رئيس أميركي يصف المجازر بأنها “إبادة”، وهو ما تجنبه أسلافه من الرؤساء، آخرهم دونالد ترامب، وقبله باراك أوباما.

وسبق أن اعترف الكونغرس الأميركي رسميا بالمجازر على أنها إبادة جماعية في ديسمبر 2019 في تصويت رمزي.

جدير بالذكر أن بايدن الذي تولى الرئاسة في يناير الماضي لم يتصل بنظيره الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان حتى الآن، وهو موقف تقف خلفه أبعاد وتداعيات ورسائل، ورغم أنها لم تخرج إلى العلن بصورتها الكاملة، إلا أن التحرك الذي يعتزم الأول اتخاذه في الأيام المقبلة قد يساعد في تذكيتها باتجاه التوتر والتصعيد أكثر.