بالوثيقة .. يونادم كنا: طالبنا بمنح مقعد للارمن في البرلمان العراقي  والكتل الكوردية ترفض احتسابه على حصة دهوك 

زوعا اورغ/ بغداد

اكد مكتب النائب يونادم كنا رئيس كتلة الرافدين النيابية عدم صحة الخبر الذي نشر في بعض مواقع التواصل بخصوص عدم موافقة النائب كنا على تخصيص مقعد نيابي ضمن الكوتا للارمن، وانه محض افتراء ، ولكشف حقيقة الامر اصدر الايضاح التالي :

١- في الوقت الذي كان النائب يونادم كنا  يسعى لاقناع اللجنة القانونية ورؤساء الكتل لتخصيص مقعد نيابي للارمن ، تفاجأ  بقائمة تواقيع  متبناة من النائبة شيرين  عبدالرحمن دينو من كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني قدمتها من خلال السيد محسن سعدون من نفس الكتلة الى اللجنة القانونية ، وما لذلك من تبعات وردود افعال سلبية لاسباب سياسية  واصطفافات المرحلة ما بعد الرفراندوم في الاقليم .

٢- ان السيدة شيرين دينو  لم تطلب من النائب يونادم كنا ان يوقع على الطلب ولم تعلمه بالاجراء اساسا ، لربما لاستغلاله في الحملات الانتخابية المبكرة والاستهداف الشخصي .

٣- عندما طرح السيد محسن سعدون المطلب في اللجنة ، اشترط اعضاؤها موافقتهم ان يكون المقعد من حصة مقاعد دهوك ، فرفض الجانب الكوردي ذلك واصر على ان يكون من حصة بغداد وليس على حساب دهوك وبالتالي  رفضت اللجنة  الطلب  .

٤- قدم النائب يونادم كنا طلبا تحريريا الى اللجنة القانونية للموافقة على تخصيص مقعد نيابي للارمن ضمن المادة (١١) ثانيا اسوة ببقية المكونات ، الا ان اللجنة لم تقرا المطلب اثناء التصويت  اساسا بعد التشنجات التي حصلت في البرلمان  ، ولم يتم اقرار المطلب بالاضافة الى عدم قبول  مطالب لكتل اخرى .