النائب يونادم كنا يشارك بمؤتمر تحت عنوان ‏( مخاطر الربط السككي بين العراق ودول الجوار .. أبعاد ونتائج ) وتأثيراته على ميناء الفاو الكبير

زوعا اورغ/ بغداد

بدعوة من تحالف ادارة الرأي العام شارك النائب يونادم كنا رئيس كتلة الرافدين بمؤتمر تحت عنوان ‏( مخاطر الربط السككي بين العراق ودول الجوار .. أبعاد ونتائج ) وتأثيراته على ميناء الفاو الكبير يوم السبت 12 أيلول 2020 .

وادارت المؤتمر الدكتورة نبراس المعموري كما وحاضر في المؤتمر الى جانب النائب يونادم كنا الدكتور وائل عبداللطيف وخبير الحدود الدولية الدكتور ناظم الحلبوسي والدكتور ضرغام علاوي والدكتور منتصر، وبمشاركة شخصيات سياسية وأكاديمية وثقافية ومدنية .

ونشر كنا تغريده له على موقع تويتر : ميناء الفاو الكبير بدأ انشائه عام ٢٠٠٣ ، وانجازه متعثر لضغوطات الجوار وغيرهم يبدو الارادة الوطنية لصانعي القرار تترنح امام المصالح الشخصية على حساب مصلحة الوطن.

واكد كنا في تغريدته : نعم لميناء الفاو ، كلا للربط السككي.

واثار جدل واسع في العراق حول ما يعرف بمشروع “الربط السككي” مع الكويت لنقل بضائع الصين، والذي سيقضي في الوقت ذاته على ميناء “الفاو” لصالح ميناء “مبارك” بالكويت.