النائب يونادم كنا : الشارع والبرلمان يحملان الحكومة الحالية “المستقيلة” مسؤولية الدماء التي سالت والقتل

زوعا اورغ/ متابعات

اكد رئيس كتلة ائتلاف الرافدين، النائب يونادم كنا، ان الشارع والبرلمان يحملان الحكومة الحالية “المستقيلة” مسؤولية الدماء التي سالت والقتل، لا سيما بين صفوف المتظاهرين والقوات الامنية، لتأخرها في الاستجابة لمطالب المتظاهرين،
واستبعد كنا  ان  يؤدي تكليف عبد المهدي بتشكيل الحكومة مرة اخرى الى حلول ايجابية، وانما ربما سيفاقم الازمة، ويؤدي الى مزيد من الدماء، لان المتظاهرين لن يرضوا بإعادة تكليف عبد المهدي والذي قد يغضبهم.
واضاف: ربما تجوز اعادة تكليف عبد المهدي من الجديد، إذا كلفه رئيس الجمهورية بالتوافق مع الكتل الاساسية في البرلمان، كما حصل في لبنان، لكن يبدو اننا في ازمة حقيقية، وهي عدم التوافق على شخصية معينة غير جدلية، وربما بدأت تفكر الكتل السياسية بالموجود، وهو عادل عبد المهدي.