المجتمع الدولي يتفاعل مع أحداث الكونغرس في أميركا

زوعا اورغ/ وكالات

صدمت مشاهد الحشود التي اقتحمت مبنى الكابيتول الأميركي القوى الأجنبية في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي أتى بعد أن شجع الرئيس دونالد ترامب خلال تجمع حاشد في وقت سابق خارج البيت الأبيض، الآلاف من أنصاره على التظاهر في مبنى الكابيتول والاحتجاج على الإجراءات هناك.

هذا وأدان العديد من القادة والدبلوماسيون الأجانب أعمال الشغب المؤيدة لترامب التي اندلعت في واشنطن وأجبرت الكونغرس الأميركي على التوقف عن الجلسة المشتركة التي كان من المقرر أن يعلن رسميًا فوز الرئيس المنتخب جو بايدن في انتخابات تشرين الثاني الماضي.

ففي بيان مسجل ، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “ما حدث اليوم في واشنطن العاصمة ، ليس أميركا بالتأكيد”.

وفي سلسلة تغريدات الأربعاء ، وصف وزير الخارجية مايك بومبيو اقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي بأنه “غير مقبول”.

كما أعرب رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو عن قلقه من مشاهد العنف وقال إنه يتابع الموقف “دقيقة بدقيقة.

ووصف رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون الاحتجاج الذي بدأ في واشنطن بأنه “مخز”.

وتابع العديد من رؤساء الوزراء حول العالم الموقف عن قرب كما أعربوا على وسائل التواصل الاجتماعي عن استيائهم ازاء ما يحدث من الكونغرس. منهم أسبانيا و النرويج وهولندا والسويد وأيرلندا والهند.

وأعرب أيضاً العديد من القادة في المجتمع الدولي قلقهم من أحداث الكونغرس. منهم رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة والأمين العام لحلف الناتو والممثل السامي للاتحاد للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ورئيسة المفوضية الأوروبية عن قلقهم وإيمانهم بالعملية الديموقراطية.